القيادة المركزية الأمريكية تنفي قيامها بإرسال قوات إضافية في سوريا

إن المهمة الجديدة لن تستلزم قوات إضافية

نفى الجنرال كينيث ماكنزي، قائد القيادة المركزية الأمريكية، إن الجيش الأمريكي يزيد عدد قواته في سوريا لتنفيذ دوريات مشتركة مع تركيا، مضيفاً أن "هدفه النهائي هو خفض عدد تلك القوات".

وكانت صحيفة ‹نيويورك تايمز› ذكرت يوم الخميس أن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) تجهز لإرسال نحو 150 جنديا للقيام بدوريات برية مع القوات التركية.

وقال ماكنزي خلال زيارة إلى بغداد يوم أمس الجمعة، إن المهمة الجديدة لن تستلزم قوات إضافية.

وأضاف "لن نعزز تواجدنا على الأرض من أجل تنفيذ تلك الدوريات»، لكنه أقر باحتمال تغير عدد الجنود في سوريا في إطار عمليات مناوبة للقوات".

وقال القائد العسكري الأمريكي: "سنقوم بدوريات مع الأتراك وسنفعل ذلك في إطار العدد الحالي مع السعي نحو أي فرص لتقليل العدد بمرور الوقت".

كما أشار الى ذلك المتحدث باسم البنتاغون الرائد شون روبرتسون، أمس في تصريح له، مشيراً إلى "لا يوجد أي تغيير في وضع القوات الأمريكية في سوريا".

رفعت حاجي.. kurdistan tv