نائب عن الديمقراطي الكوردستاني: قانون التجنيد الالزامي لن يطبق باقليم كوردستان

نحن ضد عسكرة المجتمع وهذا التوجه لا يأتي بنتائج إيجابية

 قال النائب عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني بشار الكيكي، إن قانون التجنيد الالزامي في حال تشريعه لن يطبق باقليم كوردستان، فيما بين أن البلد مليء بعناصر الامن.

وذكر الكيكي في حديث له يوم أمس الثلاثاء، أن "قانون التجنيد الالزامي غير ملزم للإقليم في حال إقراره"، مبينا ان "موضوع التجنيد الإلزامي بحاجة إلى دراسات معمقة، وأوضاع البلاد لا تسمح بذلك، لكن هناك حاجة ماسة إلى تطوير مؤسسات الدولة وإعادة هيكلتها وليس مجرد التفكير بتوفير فرص عمل للشباب عن طريق التجنيد وهي في المحصلة لا تعد فرص عمل حقيقية".

 وأضاف: "نحن ضد عسكرة المجتمع وهذا التوجه لا يأتي بنتائج إيجابية مع وجود هذا الكم الهائل من الأجهزة الأمنية، كالجيش والشرطة و قوات البيشمركة ومكافحة الإرهاب".

 ورأى الكيكي، أن "التجنيد الإلزامي لا يسهم في التماسك بين أبناء البلد كما يشاع، إنما توفير الخدمات وفرص العمل والموازنة بين الحقوق والواجبات ما يحقق ذلك"، لافتاً "أتصور أن الفكرة غير قابلة للتطبيق وستزيد النقمة الشعبية على الحكومة والدولة في حال إقرار القانون".

 وتوقع الكيكي أن "يتم رفض مشروع القانون من قبل القوى الكوردية، لأن من حق برلمان كوردستان رفض القوانين التي تؤثر سلباً على مصالح الإقليم العليا".

وكشفت لجنة الامن والدفاع النيابية، عن طرح مقترح تشريع قانون (خدمة العلم) او ما يعرف بالتجنيد الالزامي، مؤكدة ان تشريعه يحتاج الى وقت طويل قد يستغرق ثلاث سنوات او اكثر، مبينا ان الهدف من هذا المقترح هو لتقليل نسبة البطالة في البلد.
 

رفعت حاجي.. Kurdistan tv