إيران توافق على جعل منافذ حدودية مع كوردستان دولية

عَقَد في الثامن من الشهر الجاري الجاري اجتماعًا مع وفد إيراني وتحدث معهم بهذا الصدد

أعلن نائب محافظ حلبجة الكوردستانية، كاوه علي كريم، أن ايران وافقت رسميًّا على تحويل المنافذ المشتركة مع حلبجة إلى منافذ دولية تجارية وسياحية.
وقال كريم، في بيان أصدره يوم أمس السبت، إن "رئاسة الجمهورية الإيرانية أصدرت كتابًا في الـ 10 من أغسطس/آب الجاري، وافقت فيه رسميًّا على جعل منافذ كيلي وشوشمي وطويلة والشيخ صالح وبشته، مع إقليم كوردستان منافذ دولية تجارية وسياحية".
وأضاف أن "الخطوة التالية هي إيصال هذه الموافقة إلى الجهات المعنية العراقية، وهيئة المنافذ الحدودية".
ولفت إلى أنه "من المقرر عقد اجتماع مشترك قريب بين الجانبين بهذا الصدد، كون القرار الأخير يعود لحكومتي العراق وإيران".
وأشار إلى أنه سبق أن عَقَد في الثامن من الشهر الجاري الجاري اجتماعًا مع وفد إيراني وتحدث معهم بهذا الصدد.
وتابع أن "إيران قررت حينها الموافقة على جعل المنافذ دولية بشكل رسمي".
وأكد نائب محافظ حلبجة أنه طالب الجانب الإيراني بإصدار كتاب رسمي بالموافقة على جعل المنافذ دولية، والتعاون من أجل إيصال الأمر إلى الجانب الرسمي العراقي.
وأضاف: "قاموا (الإيرانيون) مشكورين بإرسال صورة من كتاب الموافقة".

 

رفعت حاجي.. Kurdistan tv