تقديم الكبش المزين في عيد الأضحى موروث شعبي في بودروم

سررت كثيرًا لدى رؤية خطيبي وأسرته، وشعرت أني محظوظة

أقدم الشاب الكوردي أوميت كوسه، بإحياء التقليد المتواصل منذ سنوات عديدة بمناسبة عيد الأضحى المبارك، في بودروم بتركيا،  بإهداء كبش مزين وعليه إسوارة ذهبية لخطيبته، في ولاية موغلا غربي تركيا.

وأحضر الشاب الذي يعمل مدرساً، الكبش المزيّن إلى منزل خطيبته المهندسة، غيزم أوزبك، في قرية (قوناجق)، التابعة لقضاء بودروم في موغلا.

وفي حديث إعلامي، أعرب محمد كوسه، جد الشاب أوميت، عن سعادته بالحفاظ على هذه التقاليد.

من جانبها، أعربت والدة أوميت، بريخان كوسه، عن فخرها بهذا التقليد المتواصل منذ طفولتها.

أمّا أوميت، فأكد أنه من أسرة متعلقة بالعادات والتقاليد، قائلًا: "شاركنا في التقليد المتواصل منذ سنوات طويلة في بودروم".

بدورها، أكدت الخطيبة "أوزبك"، أنها ترغب في ترسيخ هذه التقاليد، قائلة: "سررت كثيرًا لدى رؤية خطيبي وأسرته، وشعرت أني محظوظة".


رفعت حاجي.. Kurdistan tv