المخرج السينمائي مانو خليل يحضّر لتصوير فيلمه الروائي الجديد "الجيران"

الباب الذي فتحه المعلم البعثي على "العالم المزخرف والجميل الموعود" ليس سوى سراب

بعد افلامه التي حازت على جوائز في مهرجانات عالمية عديدة، وبعد فيلمه الروائي الأخير "السنونوه" يعود المخرج مانو خليل بالتحضير لتصوير فيلمه الروائي الجديد تحت عنوان مؤقت سماه "الجيران".

الفيلم يتحدث عن سوريا، كان يحضر له المخرج وكتب القصة والسيناريو منذ اكثر من 25 سنة.

 سيبدأ التصوير في سبتمبر ايلول من العام الحالي ويدوم الى منتصف تشرين الثاني.

فيلم "الجيران" يروي قصة صبي كوردي في السابعة من عمره ترعرع في قرية على الحدود السورية التركية في ثمانينيات القرن المنصرم، بحماس وشغف ينتظر اليوم الأول من المدرسة ومجيء المعلم الذي "سيفتح باب العالم الكبير، بعلمه وادبه وفنه وتاريخه المزخرف مثل بالونات تتطاير في الهواء، على مصراعيه امام عالمه القروي الصغير"، ولكن المعلم الآت من العاصمه لديه مشاريع أخرى ويحمل أفكار اخرى ولديه طريقته الخاصه في بناء "الجنه الموعوده" على الارض.

لا تمضي للطفل ايام في مدرسته الطينية والتي تشبه زريبة اكثر مما تشبه مدرسة، حتى يعلم ان الباب الذي فتحه المعلم البعثي على "العالم المزخرف والجميل الموعود" ليس سوى سراب اساسه الفتنة وركيزته الحقد وهدفه العبودية، ليهتز عالم هذا الطفل من اساسه ويصبح شاهدا يروي بحرقة قلب قصة الخمسين سنة التي كانت السبب للكارثة التي اوصلت بلد كان يتظلل العربي والكوردي واليهودي والمسيحي في ظله الى ما هو عليه الآن.

يشارك في التمثيل مجموعة كبيرة من الفنانين السوريين والكورد والعالميين ينحدرون من اكثر من عشرين بلدا منهم الفنان سامر المصري والفنان جهاد عبدو والفنان مازن الناطور ومن البرازيل الفنانة الكبيرة تونا دويك، وهناك اسماء اخرى ستنشر لاحقا ضمنهم اسم الطفل الذي سيمثل دور البطولة.

الفيلم انتاج عالمي مشترك، ممول من شركة فرايم فيلم للمخرج مانو خليل، مشارك في انتاجه حكومة سويسرا ممثلة بوزارة الثقافه قسم السينما ومؤسسة بيرن للسينما والتلفزيون السويسري و مجموعة من قنوات التلفزة الاوروبية، وستقوم شركة فرنتيك فيلم العالمية بتوزيع الفيلم سينمائيا، ومن المنتظر ان تنتهي عمليات ما بعد الانتاج في ربيع 2020 و سيعرض في دور السينما بعد عرضه في المهرجانات السينمائية.


Kurdistan tv