رئيس إقليم كوردستان: يشيد بأسايش إقليم كوردستان التي سخّرت جهودها لأمن الإقليم وشعبه

سيواصلون مستقبلاً كما في السابق عملهم الجاد لضمان الأمان والأمن في إقليم كوردستان

شيّد رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني، بقوات الأسايش ومكافحة الإرهاب في كوردستان، في أدائها للعمل الجاد والدؤوب في سبيل ضمان أمن إقليم كوردستان، والتي برهنت إخلاصها إضافة الى تسخير كفاءاتها العالية من أجل إحباط مساعي الإرهابيين ومنعهم من إلحاق الضرر بشعب الإقليم.

جاء ذلك في بيان لرئيس إقليم كوردستان، مثنياً على قوات الآسايش ومكافحة الإرهاب في إقليم كوردستان على إلقائها القبض على المتهم الرئيس ومساعده في عملية إطلاق النار الإرهابية التي وقعت يوم الأربعاء المنصرم، في مطعم بأربيل.

 نص البيان:

تمكنت قوات الآسايش ومكافحة الإرهاب في كوردستان، اليوم، وبنجاح من إلقاء القبض على المتهم الرئيس ومعاونه في عملية إطلاق النار الإرهابية التي وقعت يوم 17 تموز 2019 في مطعم بأربيل، تلك العملية الإرهابية التي أدت للأسف إلى وفاة دبلوماسي تركي ومواطنَين اثنين من إقليم كوردستان.

إن نجاح قوات الآسايش ومكافحة الإرهاب في أداء مهامها الرئيسة، دليل على إخلاص هذه القوات لواجبها ولحماية إقليم كوردستان والمواطنين. معلوم أن سلطات الإقليم، بعد مثل هذه الحوادث المحزنة والجبانة، تركز في الأساس على إلقاء القبض على المذنبين ومعاونيهم، وقد تمثل نجاح قوات الآسايش ومكافحة الإرهاب في أنهم تمكنوا باستمرار من إحباط مساعي الإرهابيين ومنعهم من إلحاق الضرر بشعب الإقليم وضيوفه.

وقد كرست هذه القوات إلى الآن كل قدراتها لحماية إقليم كوردستان ومواطنيه، وسيواصلون مستقبلاً كما في السابق عملهم الجاد لضمان الأمان والأمن في إقليم كوردستان، وسيتم التعامل مع من ألقي القبض عليهم ومع المتعاونين معهم وفقاً للقانون.

نيجيرفان بارزاني

رئيس إقليم كوردستان

20 تموز 2019