وزارة العدل العراقية تفنّد نبأ إنتحار سجينات من زوجات عناصر داعش

لتقى الفريق خلال الزيارة بمديرة القسم التي بينت ان القسم لم يشهد اي حالة ‏وفاة بين النزيلات

فنّدت وزارة العدل العراقية، اليوم الاحد، أية انباء عن إقدام  عدد من النزيلات من زوجات عناصر تنظيم داعش، على الانتحار داخل السجون.

وقالت الوزارة في بيان "أجرى فريق من قسم الرصد التابع لوزارة العدل زيارة ميدانية الى سجن الرصافة ‏السادسة (سجن النساء / داعش)، لغرض التحقق من ‏صحة الادعاءات الواردة في تقرير وكالة رويترز، والمتضمن انباء عن محاولة ‏نزيلات قتل أنفسهن واطفالهن داخل السجن".

واضاف البيان "التقى الفريق خلال الزيارة بمديرة القسم التي بينت ان القسم لم يشهد اي حالة ‏وفاة بين النزيلات باستثناء حالة وفاة طفل اثناء اجراء عملية في مستشفى ابن ‏البيطار، والذي يبلغ عمره ثلاث سنوات وكان يعاني من فتحة رباعية في ‏القلب".‏

وتابعت مدير القسم ان "ادارة القسم محط اهتمام العديد من المنظمات الدولية التي ‏تعمل على تقديم المساعدات الانسانية والغذائية والطبية بشكل مستمر مثل اللجنة ‏الدولية للصليب الاحمر واليونسيف والسفارات الدولية ومنظمات المجتمع المدني، بالاضافة الى شمولها بزيارة الجهات التفتيشية المتمثلة بلجنة حقوق الانسان في ‏مجلس النواب وفرق الرصد التابعة للمفوضية العليا لحقوق الانسان ومجلس ‏المحافظة، فضلا عن وجود قاض من الادعاء العام يتابع الاوضاع القانونية ‏للنزيلات بشكل مستمر".‏

واوضحت ان وكالة رويترز زارت القسم في شهر اذار الماضي، واجرت معها حوارا صحفي بينت خلاله، ان المعلومات الواردة في التقرير ‏مغلوطة ولا وجود لها، مبينة ان الفريق اطلع على احوال النزيلات الاجنبيات ‏لمعرفة الظروف المحيطة والملابسات التي اصدرتها الوكالة في تقريرها حيث ‏نفت اغلب النزيلات وقوع اي محاولة انتحار.‏

رفعت حاجي.. Kurdistan tv