ترامب يهاجم نائبات ديمقراطيات ويدعوهن الى العودة الى من حيث أتين

لماذا لا يعدن ويساعدن في إصلاح الأماكن الفاشلة التي أتينَ منها حيث تتفشى الجريمة؟

وصف مسؤلون ديمقراطيون الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بـالـ(عنصري)، بعد أن هاجم يوم امس الأحد، نائبات ديمقراطيات في مجلس النواب من أصول أجنبية لم يحدد أسماءهن ودعاهنّ إلى "العودة من حيث أتين".

ولم يعمد ترامب إلى تسمية أي منهن، لكنه قال "إنهن أتينَ في الأصل من بلدان ذات حكومات كارثية بالمطلق هي الأسوأ والأكثر فسادا وعدم كفاءة في العالم".

 واعتبر بنوع من التهكم أن هؤلاء النساء "يخبرن شعب الولايات المتحدة، أعظم وأقوى أمة على الأرض، كيف يجب أن ندير حكومتنا". وتابع بنفس اللهجة التهكمية: "لماذا لا يعدن ويساعدن في إصلاح الأماكن الفاشلة التي أتينَ منها حيث تتفشى الجريمة؟".

وأشار ترامب في تغريدة إلى "عضوات كونغرس ديمقراطيات تقدميات"، وبدا أنه يقصد مجموعة من الشابات المتحررات اللواتي دخلن مجلس النواب للمرة الأولى، أمثال ألكسندريا أوكاسيو-كورتيز من نيويورك والنائبة عن مينيسوتا إلهان عمر ورشيدة طليب من ميشيغان.

وفي رد منها على تغريدة ترامب، أدانت السناتورة إليزابيث وارن، من جهتها كتبت "هجوما عنصريا ينم عن كره للأجانب".

و كتبت السناتورة كامالا هاريس على تويتر "فلنُسمِّ الهجوم العنصري للرئيس كما هو بالضبط: معادٍ لأميركا".

ووصف مساعد رئيسة مجلس النواب بن راي لويان، المسؤول الأرفع من أصل لاتيني في الكونغرس، لقناة (فوكس نيوز)، "هذه تغريدة عنصرية".

كما انتقدت رئيسة مجلس النواب نانسي يبلوسي، عبر الـ(تويتر) هجوم الرئيس، قائلة "أرفض تعليقات ترامب التي تنم عن رهاب الأجانب وتهدف الى تقسيم أمتنا".

فرانس24

رفعت حاجي.. Kurdistan tv