المتحدث باسم العشائر العربية: الجيش والشرطة الإتحادية يمنعون الكورد من زراعة أرض أجدادهم

تعهد خطي يجبرونهم من خلالها على التعهد بعدم استزراع اراضيهم الزراعية

أكد المتحدث باسم العشائر العربية في المناطق المتنازع عليها، الشيخ مزاحم احمد الحويت، بأن الشرطة الإتحادية والفرقة 61 من الجيش العراقي، في خطوة جديدة بالتجاوز على حقوق المكون الكودري في مناطقهم، يمنعونهم من الإستفادة من أرض آبائهم وأجدادهم،إذ قاموا بتوزيع استمارات تعهد على مخاتير القرى الكوردية، في منطقة سركران والتون كوبري، يجبرونهم بموجبها على التعهد بعدم السماح باستخدام الفلاحين الكورد التابعين لمناطقهم باستزراع واستخدام اراضيهم الزراعية.

وقال الحويث في تصريح نشره الموقع الرسمي للحزب الديمقراطي الكوردستاني "أن الشرطة الإتحادية وقوات الجيش المتواجدة في منطقة سركران والتون كوبري (بردي)، قاموا بتوزيع استمارات تعهد خطي على مخاتير قرى تلك المناطق، يجبرونهم من خلالها على التعهد بعدم استزراع اراضيهم الزراعية، لحين حسم المشاكل المتعلقة بتلك الأراضي التي كانت معربة في عهد النظام السابق، في المحاكم.

واعتبر الشيخ الحويت ان "هذه الإجراءات تعدّ تجاوزاً على حقوق المواطنين الكورد في مناطقهم، وحرمانهم من الإستفادة من ارض آبائهم واجدادهم".

كما أوضح" ان الهدف الرئيس من هذه الإجراءات هو إجبار الكورد في كركوك والمناطق الأخرى، على ترك قراهم وممتلكاتهم وأراضيهم الزراعية وتهجيرهم قسرياً".

ودعا الشيخ مزاحم احمد الحويت حكومتي إقليم كوردستان والحكومة الإتحادية الى التدخل الفوري في هذه القضية قبل ان تتفاقم الأمور اكثر وتكون شرارة لتشعل نار الفتنة بين العرب والكورد في المناطق خارج إدارة الإقليم.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv

كوردستان