خانقين توجه طلبا امنيا للحكومة الإتحادية

لغرض تفويت الفرصة على اللذين يريدون نشر الفوضى والخوف في المدينة

طالبت قائممقامية خانقين الحكومة الاتحادية بالاستجابة لمطالبها بالحفاظ على امن واستقرار المدينة.
وقالت قائممقامية خانقين في بيان "نظراً للخروقات الامنية والحرائق التي حصلت في بعض القرى التابعة للمدينة، فانه تم الاتصال بالجهات الامنية العليا لغرض الحد من هذه الخروقات"، مبينة انها عقدت يوم أمس اجتماعا موسعا "بحضور آمر اللواء المسؤول عن امن القرى في اطراف القضاء وقسم شرطة خانقين لغرض تعزيز القوات الامنية وزيادة النقاط الثابتة والمتحركة".
وطالبت القائممقامية، وسائل الاعلام "توخي الدقة والحذر قبل نشر اية معلومات، لغرض تفويت الفرصة على اللذين يريدون نشر الفوضى والخوف في المدينة".

 كما وناشدت الحكومة المركزية والمحلية بـ "الاستجابة الفورية لمطلبنا الاساسي الذي هو الحفاظ على امن واستقرار خانقين، التي كانت ولاتزال مثالا يحتذى به في كافة انحاء العراق".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv