أمريكا تسعى للحصول على دعم روسيا بشأن إيران في اجتماع بإسرائيل

سيكون رؤية كيف يمكننا العمل معا للتخلص من مصدر الاضطرابات الأساسي في الشرق الأوسط، وهو جمهورية إيران

قال مسؤول أمريكي يوم أمس الثلاثاء، إن الولايات المتحدة تعتقد أن روسيا ربما تكون أكثر استعدادا من ذي قبل، للتعامل مع المخاوف الأمريكية والإسرائيلية بشأن نفوذ إيران، بما في ذلك في سوريا، عندما يجتمع مستشارو الأمن القومي في القدس هذا الشهر.

ووصف المسؤول الكبير في إدارة ترامب، الاجتماع بأنه "فرصة دبلوماسية غير مسبوقة للتحاور بشأن سوريا، التي لعبت الدول الثلاث دورا عسكريا فيها"، حسب ما نقلته رويترز.

ونقلت رويترز عن المسؤول الأمريكي الذي لم يكشف عن إسمه: إن "الهدف من المحادثات، سيكون رؤية كيف يمكننا العمل معا للتخلص من مصدر الاضطرابات الأساسي في الشرق الأوسط، وهو جمهورية إيران الإسلامية".

وقال المسؤول الأمريكي "نأمل أن نوضح نقطة مع الإسرائيليين وهي أننا لا نرى أي دور إيجابي للإيرانيين وهذا يتجاوز سوريا ولبنان والعراق واليمن إلى الأماكن الأخرى التي ينشطون فيها".

وأضاف "إذا أدرك الروس هذه الحقيقة، فأعتقد أننا سنكون سعداء للغاية بهذه النتيجة".

يذكر أن المساعي الأمريكية للحصول على الدعم الروسي، في محاولة دحر النفوذ الإيراني، ليست بالأمر الجديد، ولطالما رفضت روسيا علنا مثل هذا الخطاب، بما في ذلك بشأن سوريا ، حيث قدمت موسكو وطهران الدعم العسكري للرئيس السوري بشار الأسد في الحرب الأهلية.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv