صحيفة "هارتس" الإسرائيلية تحذّر من معركة كبرى على وشك الاندلاع تبدأ

شرارة الاولى لهذه الحرب ستندلع في العراق، وأنها ستكون أكثر تكلفة وعنفا من حربي الخليج

قالت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، يوم أمس السبت، إن الوضع يتجه إلى التصعيد بين أمريكا وإيران في الخليج، مشيرة إلى سيطرة الصقور على إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مشيرة الى أن "شرارة الاولى لهذه الحرب ستندلع في العراق، وأنها ستكون أكثر تكلفة وعنفا من حربي الخليج الأولى والثانية".
وتقول الصحيفة، إن أمريكا وإيران أصبحتا على حافة المواجهة في الخليج، مشيرة إلى وجود قوات موالية لإيران في سوريا والعراق، يمكن أن تنفذ هجمات استباقية ضد القوات الأمريكية في المنطقة.
وأضافت: "يمكن أن تجر تلك الهجمات الجيش الأمريكي إلى حرب شاملة مع إيران في الخليج".
ويستخدم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سياسة تعتمد على استراتيجية الردع ضد إيران، خاصة بعدما أشارت تقارير استخباراتية إلى أن قوات موالية لإيران في الشرق الأوسط تمثل تهديدا للقوات الأمريكية في المنطقة، بحسب الصحيفة.
وتقول الصحيفة، إن طبول الحرب تدق في الخليج، وأن سيناريو المواجهة يمكن أن تقودها إيران، إذا تم منعها من تصدير نفطها بصورة كاملة، مشيرة إلى أن القوات الموالية لها يمكن أن تبدأ بتنفيذ الهجمة الأولى ضد القوات الأمريكية الموجودة في المنطقة، خاصة في العراق.
ولفتت الصحيفة إلى أنه إذا انطلقت شرارة الحرب بين أمريكا وإيران، فإن تكلفتها ستكون باهظة، وستكون حرب كبيرة جدا، ويمكن أن تتسع بسرعة لتكون أكثر عنفا من حربي الخليج الأولى والثانية.
وتحدثت الصحيفة عن امتلاك إيران نفوذا واسعا في المنطقة يمتد من طهران إلى بغداد ودمشق، وامتلاكها ممرات استراتيجية للوصول إلى البحر المتوسط عبر لبنان.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv