تقرير أمريكي: سيناريو حرب الخليج لا يمكن ننطبيقه على إيران

ستكون الفوضى على شكل لا يمكن تخيله في غرب اسيا،

كشف تقرير امريكي عن الاحتماليات التي ستدفع بالحرب بين الولايات المتحدة وايران عقب تنامي الاحتقان بينهما، مبينة تفاصيل الشكل الذي ستكون عليه هذه الحرب.
واوضحت صحيفة فيرست بوست التابعة لمجموعة سي ان ان، خلال تقرير لها أول أمس الجمعة، ان تهديدات الولايات المتحدة باعلان الحرب في حالة قيام احد ادوات ايران في العراق بضرب القوات الامريكية، هي في غير محلها، وقد تؤدي الى نتائج خطيرة، خصوصا مع انتشار الاشاعات عبر الاعلام، الامر الذي قد يفسر اي حادثة ما، كهجوم من جهة ايرانية على قوات امريكية، ويشعل بذلك حربا جديدة في الشرق الاوسط".

واضاف "الحرب ستكون فوضوية جدا بين الطرفين، ناهيك عن دخول اطراف اخرى الى الصراع، حيث ستكون الفوضى على شكل لا يمكن تخيله في غرب اسيا، وقد يدفع ذلك الصراع وطبيعة النظام الايراني الديني، بحروب اخرى في مناطق من العالم، بناء على الاحتقان المذهبي الناتج".
وتابع "ان سيناريو الحرب ضد العراق خلال تسعينات القرن الماضي اثناء معارك الخليج، لا يمكن ان تنطبق على ايران، حيث الدروس التي تعلمتها الولايات المتحدة من تلك الحروب قد لا تكون الامثل للاتباع في السيناريو الايراني، لكون ايران لن تقاتل في الغالب بشكل تقليدي، بل ستستخدم ادواتها في الدول الاخرى ومنها العراق، في حروب شوارع".
كما واكد التقرير، ان السيناريو المحتمل اتباعه في الحرب ضد ايران "لا يزيد عن اثنين، الاول، هو هجمة عسكرية كبيرة جدا باستخدام الطائرات والصواريخ الموجهة، ضد اهداف ايرانية، مصحوبة بسيطرة تامة على الاجواء فوق الخليج".
واما السيناريو الثاني فهو "هجوم مشابه لكنه يتضمن هذه المرة غزو ارضي، الامر الذي سيعرض الجنود الامريكيين للهجوم المباشر من الادوات العسكرية الايرانية في المنطقة وضمنها العراق، احد اهم الساحات التي سيتوجب على القوات الامريكية تامينها اذا ما ارادت السيطرة على ايران، وكذلك، فان وجود خمسة ملايين وخمسين الف جندي ضمن القوات الايرانية، يعني بان مثل هذه المعركة لن تكون في صالح القوات الامريكية".
التقرير رجح ايضا ان يكون "الغزو العسكري الارضي مستبعد، خصوصا مع تاكد الولايات المتحدة من عدم قدرة ايران على الرد المناسب على هجماتها الجوية ضدها، خصوصا مع فهم الولايات المتحدة، ان استخدام ايران لصواريخ بعيدة المدى لتهديد اسرائيل بشكل مباشر، لن ينجح، حيث ستضطر الى استخدام عدد هائل من صواريخها في هجوم منسق شبه مستحيل التحقيق، اذا ما ارادت اختراق القبة الحديدة التي تحمي اسرائيل من الصواريخ".

 وتابع "قد تحاول القوات الايرانية وفي حراك يائس، التحرك نحو العراق وثم سوريا للتوجه الى اسرائيل عبر زحف بري، الامر الذي سيجعل قواتها في مرمى اصطياد سهل للطائرات الامريكية".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv