نشطاء التواصل الإجتماعي ينتفضون ضد الصميدعي ويطالبون بمحاكمته لتطاوله على أهالي الموصل

مؤكدين أنه ارتكب خطأً فادحًا في حق السن

ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي بمنشورات غاضبة على خلفية حديث رجل الدين السني القريب من إيران مهدي الصميدعي، بعدما تطاول على الموصل خلال إحدى البرامج التلفزيونية، والتي اتهم فيها أهالي الموصل بالعنصرية والتأثر بأفكار داعش الإرهابي.

واتهم الناشطون مهدي الصميدعي بأنه أحد أدوات إيران في العراق ويدافع عنها بشده ليحافظ على منصبه، مؤكدين أنه ارتكب خطأً فادحًا في حق السنة.

وأطلق ناشطون حملة على مواقع التواصل الاجتماعي للرد على الصميدعي، مع إطلاق العديد من الهشتاغات ضد الصميدعي منها " #الصميدعي"، و"#لا_تسود_وجهك"..وغيرها.

وقد دعا ناشطون ومدونون موصليون إلى محاسبة الصميدي لإثارته نعرات طائفية وعنصرية تحريضية، مؤكدين أن الصميدعي تجاوز على مئات الآلاف من أبناء نينوى فيما كان من الأجدر به الإدلاء بتصريحات موزونة من شأنها تعزيز اللحمة الوطنية وروح التسامح والأخوة بين العراقيين.

كما دعا الناشطون إلى محاسبة الصميدعي لتدخله في شؤون نينوى السياسية تارة وتطاوله على أهلها، تارة أخرى.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv