اتساع رقعة احتجاجات النجف الى مدن عراقية أخرى

مصرع وإصابة 21 متظاهراً وحرق مجمع تجاري في محافظة النجف جنوب بغداد

امتدت الاحتجاجات الشعبية المناهضة لتفشي الفساد في العراق إلى عدة مدن عقب ليلة دامية بمدينة النجف أسفرت عن سقوط 21 شخصاً بين قتيل وجريح، إذ تظاهر العشرات في قضاء المسيب بمحافظة بابل احتجاجاً على سطوة الجماعات المسلحة التي تمتلك مكاتب اقتصادية وتمارس عمليات الابتزاز ضد السكان.

وفي مدينة الناصرية ( مركز محافظة ذي قار) حاصر أنصار التيار الصدري، أحد المجمعات التجارية التابعة لمتهمين بالفساد.

وأمتدت تلك الاحتجاجات إلى محافظة واسط بعد أن طوق أنصار الصدر منزل نائب محافظ واسط عادل الزركاني.

هذا وكانت خلية الاعلام الأمني قد اعلنت مصرع وإصابة 21 متظاهراً وحرق مجمع تجاري في محافظة النجف جنوب بغداد.

 

Kurdistan tv