العثور على عمل فني نادر يخص دافنشي

بينما كان يتفحص الأورقام المخزنة في قلعة ويندسور

يعرض قصر باكنغهام في لندن في وقت قريب، مسودة رسمة شخصية ثانية لأيقونة الفن عبر التاريخ ليوناردو دافنشي، بعد أن تم التعرف عليها باعتبارها تمت بريشة أحد مساعدي الرسام الإيطالي.

ويعتقد أن الرسم الأولي للرجل الملتحي، هي واحدة من مسودتين فقط لبورتريه يمثلان دافنشي، ظلتا موجودتين منذ أيام الرسام، وفقا لما ذكرته صحيفة "إندبندنت" البريطانية.

واكتشف رئيس قسم المطبوعات والرسم في "المجموعة الملكية" البريطانية مارتن كلايتون، الرسم الأولي، بينما كان يتفحص الأورقام المخزنة في قلعة ويندسور.

وعرفها كلايتون بوصفها دراسة لدافنشي كان يقوم بها أحد مساعديه، قبل وفاة صاحب لوحة "الموناليزا" الشهيرة بوقت قصير في عام 1519، عن عمر 67 عاما.

يشار إلى أن المسودة الأخرى المعاصرة لدافنشي تم رسمها في الفترة نفسها تقريبا، ورسمها أحد تلامذته ويدعى فرانشيسكو ميلزي، كما أفاد كلايتون.

وهناك رسمة أخرى موجودة في مدينة تورينو الإيطالية، يعتقد على نطاق واسع أنها بورتريه شخصية بريشة الفنان نفسه، غير أن كلايتون وخبراء آخرين يشككون في هذا الزعم.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv

متعلقات

احدث الفيديوهات

COVID-19
المصابين
58,277
الوفيات
2,060
المعافين
35,899
المصابين
413,215
الوفيات
10,021
المعافين
347,396
المصابين
38,480,205
الوفيات
1,092,586
المعافين
28,923,379