د. بشـير حداد: قمة بغداد خارطة طريق لتمكين للعمل المشترك

نتائج المؤتمر المستقبلية يعتمد على مدى إلتزام الدول السبع المشاركة

أكد الدكتور بشير حداد نائب، نائب رئيس مجلس النواب العراقي ، أن العراق قد نجح بخطواته المتقدمة في إعادة بناء وتقوية العلاقات مع جيرانه، وأن الإجتماع الموسع لبرلمانات دول الجوار، فرصة مهمة لمناقشة القضايا المصيرية لتثبيت الأمن والإستقرار والنمو الاقتصادي.

 وأشار بيان أصدر المكتب الإعلامي لنائب رئيس مجلس النواب الى أن "جهود رئاسة مجلس النواب في دورته الإنتخابية الرابعة، تكللت بالارتـقاء في نشاطاته وتطوير علاقاته الدولية، بالإضافة إلى نجاح هذه القمة وتهيئة الظروف الإيجابية، للخطى نحو استعادة العراق لدوره الريادي والمحوري في المنطقة". لافتاً أن "نتائج المؤتمر المستقبلية يعتمد على مدى إلتزام الدول السبع المشاركة، بالقرارات والتوصيات التي أقرت في البيان الختامي للقمة".
وأفاد الحداد في بيان صادر من مكتبه: "قمة بغداد خارطة طريق، لتمكين برلمانات دول الجوار للعمل المشترك من أجل تعزيز الإستقرار والتنمية الإقتصادية في المنطقة، ومبادرة جيدة لتوحيد السياسات والمواقف تجاه مايحدث في المنطقة والعالم من مستجدات ومتغيرات"، مضيفاً سيادته بأن هذا الإجتماع الموسع لبرلمانات دول الجوار هي فرصة مهمة لمناقشة القضايا المصيرية التي تتعلق بشؤون بلداننا، من شأنها ان تساعد على تحقيق الأهداف المشتركة في توسيع نطاق التعاون الاستيراتيجي بين دول المنطقة والسعي الدائم لتثبيت الأمن والإستقرار والنمو الاقتصادي".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv