أردوغان يصرّ على إنكار هزيمة حزبه في اسطنبول ويهدد بالقتال

في إطار رفضه للاعتراف بالهزيمة، ومحاولاته المستميتة للتمسك بإسطنبول

يصرّ حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على إنكار هزيمتة، على الرغم من تسلم  مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض أكرم إمام أوغلو مهامه في بلدية اسطنبول رسمياً يوم امس الأربعاء، بعد تأكيد لجنة الانتخابات، الانتهاء من إعادة الفرز، والذي اغضب أردوغان وحزبه.

ولجأ الحزب الحاكم إلى كافة الوسائل في إطار رفضه للاعتراف بالهزيمة، ومحاولاته المستميتة للتمسك بإسطنبول، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الخميس، إن حزب العدالة والتنمية الذي يرأسه "سيقاتل حتى يقول المجلس الأعلى للانتخابات كلمته الأخيرة".

وجاءت تصريحات أردوغان، بعد يوم من تولي مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض، منصب رئيس بلدية إسطنبول، حسب ما ذكرت وكالة "رويترز".

وبعد 17 يوما من الاعتراضات وإعادة الفرز، تولى إمام أوغلو منصبه، الأربعاء، رغم عدم البت في طلب قدمه حزب العدالة والتنمية، لإلغاء نتيجة الانتخابات في إسطنبول وإعادتها.

وبهذا، ينهي إمام أوغلو 25 عاما من سيطرة حزب العدالة والتنمية وأسلافه على العاصمة الاقتصادية لتركيا.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv