الامم المتحدة تدعو لحل أزمة 2500 طفل أجنبي بمخيم الهول في سوريا

أي حلول يتم التوصل إليها يجب أن تكون على أساس ما حقق أفضل مصلحة للطفل

دعا منسق الأمم المتحدة الإقليمي للشؤون الإنسانية المعني بالأزمة السورية، بانوس مومسيس، اليوم الخميس، الحكومات للمساعدة في حل أزمة مصير 2500 طفل أجنبي محتجزين بين 75 ألف شخص في مخيم الهول بمحافظة الحسكة بشمال شرقي سوريا بعد الفرار من آخر معقل لتنظيم داعش.

وقال مومسيس في إفادة في جنيف أنه "يجب معاملة الأطفال كضحايا في المقام الأول. أي حلول يتم التوصل إليها يجب أن تكون على أساس ما حقق أفضل مصلحة للطفل".

وأضاف مومسيس أنه "يجب التوصل إلى الحلول بغض النظر عن عمر أو جنس الأطفال أو أي تصور بشأن انتماء الأسرة".

 

ميديا الصالح .. Kurdistan tv