عبدالمهدي: ضحايا العبارة في الموصل 85 قتيلاً ونطلب نتائج التحقيق خلال 24 ساعة

وجه باستنفار كل جهود الدولة

أعلن رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، خلال زيارة عاجلة قام بها مساء أمس الخميس، إلى الموصل إثر غرق عبارة في مياه نهر دجلة بالمدينة، ارتفاع "حصيلة ضحايا الحادث إلى 85 قتيلا، فيما تم إنقاذ 55 آخرين".

وأضاف عبد المهدي: "جئت لمتابعة حادث العبارة. ونحن هنا بعد ساعات قليلة من وقوع الحادث لمتابعة سير التحقيقات".

وأعلن عبد المهدي، أثناء زيارته إلى الموصل، الحداد العام في جميع أنحاء العراق ولدى السفارات والممثليات العراقية في الخارج لمدة 3 أيام اعتبارا من الخميس، معربا عن التعازي لذوي الضحايا باسم جميع العراقيين.

وأمر رئيس الوزراء العراقي بفتح تحقيق فوري في الحادث ورفع نتائجه إلى الحكومة في غضون 24 ساعة لتحديد المسؤولين عن الكارثة.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي إنه "يتابع بألم وحزن حادثة عبارة الجزيرة السياحية في مدينة الموصل التي أودت بحياة العشرات من الأبرياء، نساء ورجالا وأطفالا".

وأضاف أن "عبد المهدي وجه باستنفار كل جهود الدولة، ومتابعة عمليات الإنقاذ والبحث عن الغرقى والمفقودين وتقديم العلاج واستنفار الكوادر الصحية والطبية والإغاثية"، لافتا إلى أنه "أمر بفتح تحقيق فوري، ورفع تقرير بذلك إليه خلال 24 ساعة لإظهار الحقيقة والكشف عن المسببين لتأخذ العدالة مجراها".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv