اكتشاف المدينة الافريقية المفقودة تحت سطح الارض

اكتشاف مدينة ويننق وعمرها 200عام

عثر علماء الاثار في جنوب افريقيا اخيرا، عن المدينة  الافريقية المفقودة" ويننق"، تحت ارضية احدى الحدائق في جوهاسنبورغ، وذلك بمساعدة تقنية ضوئية جديدة، حيث يعتقد العلماء، انها ربما ستكون ثورة علمية جديدة، تساعد العلماء في مجال التنقيب عن الاثار.

اكتشاف مدينة ويننق وعمرها 200عام، ساعد في ملىء الكثير من الفراغات في تاريخ القارة الافريقية، اذ كان يسكنها انذاك، قرابة 10000نسمة، وبمساعدة التقنية، صار بالامكان تقديم تفاصيل عما كان يحصل قديما، خاصة مع عدم وجود سجلات توثق اخبار الاستعمار القديم لجنوبي افريقيا.

ويقول الباحثون "تاخرت عمليات البحث والتنقيب عن المدينة ثلاثين عاما، وذلك لسماكة الغطاء النباتي في تلك المنطقة، لكن تقنية الليزرالجديدة من خلال استخدام الضوء، اتاحت لنا فرصة تحديد موقع المدينة، من خلال ارسال المليارات والمليارات من الاشارات والاشعة التي تصطدم باي جسم وتحدد شكله ومكانه وبعده عن سطح الارض، فتعكس صورته مرة اخرى، لتتكون صورة ثلاثية الابعاد، تحمل الكثير من التفاصيل عن هذه المدينة الكبيرة المدفونة"، بالاضافة ان التقنية كشفت ايضا عن 20 كيلو مترا مربعا من الاثار، التي تعود الى القرن 15 عشر.

ويأمل الباحثون الاستفادة من هذه التقنية ، لمعرفة الكثير في دراسة باطن الارض.

سوسن البياتي.. Kurdistan tv