أردوغان يبوح باطماعه بـ(ميراث الأجداد) حتى عمق اوربا وجزيرة سواكن السودانية

لهذا نتشبث بميراث الأجداد في كل مكان، بدءا من آسيا الوسطى وأعماق أوروبا

كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، غايته من التمدد الذي يرنو إليه منذ سنوات في دول عديدة بالمنطقة، وذلك لتحقيق تلك الأطماع التوسعية، متحدثا عما سماه "ميراث الأجداد"، مستغلا التقارب الإيديولوجي مع جماعات الإسلام السياسي في تلك الدول.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول( التركية) مقتطفات لكلمة الرئيس التركي في اجتماع حزبي يوم امس السبت، أنه "لهذا نتشبث بميراث الأجداد في كل مكان، بدءا من آسيا الوسطى وأعماق أوروبا، إلى جزيرة سواكن في السودان ولهذا أيضا نستميت في الدفاع عن قضية القدس". حسب تعبيره.

بهذا فقد باح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأطماعه التوسعية، بعد عقود من سقوط الدولة العثمانية، متحدثا عما سماه "ميراث الأجداد"، الممتد من آسيا الوسطى وأعماق أوروبا وحتى سواكن السودانية، قائلا إنه سيتشبث به.

وبحجة محاربة الإرهاب خاض أردوغان عدة عمليات عسكرية في الأراضي الكوردية بسوريا والعراق بذريعة مواجهة حزب العمال الكوردستاني، كما كشفت مؤخرا سفن الأسلحة التي ترسل من تركيا لميليشيات متشددة في ليبيا.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv