اختفاء 200 جندي من جمهورية مالي في كندا

80 جنديا من المئتين سبق وأن تقدموا بطلبات للحصول على اللجوء السياسي في كندا، مؤكدين

اختفى 200 جندي من الحرس الرئاسي المالي بعد وصولهم إلى كندا في نوفمبر الماضي، للتدرب على فنون محاربة الإرهاب.

ورجحت وسائل إعلام محلية في جمهورية مالي أن الجنود لاذوا بالفرار خشية العودة إلى بلادهم بعد نهاية التدريبات التي يخضعون لها في كندا.

وقالت المصادر إن السلطات أطلقت في جمهورية مالي عملية بحث موسعة عن الجنود الذين مر على اختفائهم عدة أسابيع وسط تعتيم إعلامي شديد.

وذكرت أن 80 جنديا من المئتين سبق وأن تقدموا بطلبات للحصول على اللجوء السياسي في كندا، مؤكدين أن بلدهم يعاني من الحرب وأن حياتهم في خطر لأنهم في الصفوف الأمامية في مواجهة الإرهابيين.