قرار ترامب بالانسحاب من سوريا يُعيد خلْط الحسابات

القرار يأتي بعد مكالمة هاتفية بين ترامب ونظيره التركي

قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مساء أمس الأربعاء، سحب القوات الأمريكية الموجودة في سوريا، بحسب ما أعلن مسؤول أمريكي، وكان ترامب قد غرد عبر تويتر بأن الولايات المتحدة هزمت تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا وأن ذلك الهدف كان المبرر الوحيد لوجوده هناك، ومن جانبه، اكتفى البيت الأبيض بالتأكيد أن انسحاب الجنود الأمريكيين بدأ ولكن من دون الكشف عن جدول زمني أو أرقام

كوردستان

أكد مسؤول أمريكي الأربعاء أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعطى أوامر بسحب القوات الأمريكية من كل الأراضي السورية، معتبرا أنه حقق هدفه بإلحاق "هزيمة بتنظيم الدولة الإسلامية".

وقال المسؤول الذي لم يشأ كشفه هويته "إنه انسحاب كامل" سيحصل "في أسرع وقت"، موضحا أن "القرار اتخذ أول أمس" الثلاثاء.

وكتب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأربعاء، عبر تويتر إن الولايات المتحدة هزمت تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا، مضيفا أن ذلك الهدف كان المبرر الوحيد الذي جعله يحتفظ بقواته هناك.

وقال ترامب عبر تويتر "لقد هزمنا تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا، وهذا مبرري الوحيد للوجود هناك خلال رئاسة ترامب".

البيت الأبيض يؤكد أن عملية الانسحاب بدأت بالفعل دون الكشف عن جدول زمني

كوردستان

من جانبه، اكتفى البيت الأبيض بالتأكيد أن انسحاب الجنود الأمريكيين بدأ ولكن من دون الكشف عن جدول زمني أو أرقام.

أما المتحدثة باسم وزارة الدفاع "البنتاغون"، فقد أشارت إلى أن علمية إعادة القوات الأمريكية من سوريا "قد بدأت".

وقال مسؤول أمريكي إن واشنطن تريد سحب القوات في فترة تتراوح بين 60 يوما و100 يوم مضيفا أن وزارة الخارجية الأمريكية بدأت عملية لإجلاء موظفيها من سوريا في غضون 24 ساعة.

 

 

 

 

 

 

ترحيب روسي وقلق وإسرائيلي

كوردستان

ورحبت روسيا من جهتها بهذا القرار، ونقلت وكالة تاس للأنباء عن وزارة الخارجية الروسية قولها الأربعاء إن قرار سحب القوات الأمريكية من سوريا يساعد على التوصل إلى تسوية سياسية للأزمة هناك.

كوردستان

وقالت وزارة الخارجية البريطانية في بيان بعد أن بدأت الولايات المتحدة سحب قواتها من سوريا "لا يزال يتعين عمل الكثير، ويجب ألا نفقد رؤية الخطر الذي يشكلونه. داعش، حتى وإن كانت بلا أراض، ستظل تهديدا".

وأضاف البيان "كما أوضحت الولايات المتحدة، هذه التطورات في سوريا لا تشير إلى نهاية التحالف العالمي أو حملته. سنواصل العمل مع الدول الأعضاء في التحالف من أجل تحقيق هذا".

ما هي دوافع قرار ترامب سحب القوات الأمريكية من سوريا؟

تباين الآراء داخل إدارة ترامب حول قرار الانسحاب

وعبر كثيرون في إدارة ترامب عن آراء متبانية حيال الانسحاب الأمريكي من سوريا.

والأسبوع الماضي فقط، كان مبعوث الولايات المتحدة للتحالف الدولي ضد الجهاديين بريت ماكغورك يؤكد أن الأميركيين سيبقون لبعض الوقت في سوريا.

كوردستان

وقال للصحافة في واشنطن "حتى لو أن نهاية الخلافة باتت في متناول اليد الآن، فإن القضاء على تنظيم "الدولة الإسلامية" سيستغرق وقتا أطول بكثير" لأن "هناك خلايا سرية" و "لا أحد ساذج لدرجة القول إنه سيختفي" بين عشية وضحاها.

وتابع ماكغورك "لا أحد يقول إن المهمة قد أنجزت. بالطبع لقد تعلمنا دروسا كثيرة. لذلك، نحن نعرف أنه لا يمكننا فقط حزم الأمتعة والرحيل حالما يتم تحرير الأراضي".

وطالما حذر وزير الدفاع جيم ماتيس من انسحاب متسرع من سوريا.

وصرح ماتيس في يونيو/حزيران الماضي "يتعين أن نتجنب ترك فراغ في سوريا يمكن أن يستغله نظام الأسد أو من يدعمه".

كوردستان

وسارع السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام إلى إبداء تحفظاته الأربعاء، معتبرا عبر تويتر أن "انسحاب هذه القوة الأمريكية الصغيرة من سوريا سيكون خطأ فادحا، على طريقة (الرئيس الأمريكي السابق باراك) أوباما".

واعتبر زميله ماركو روبيو أن هذا القرار الذي اتخذ رغم تحذيرات العسكريين يشكل خطأ "سيظل يطارد أمريكا لأعوام".

ولا يزال لدى الولايات المتحدة نحو 2000 جندي أمريكي في سوريا معظمهم من قوات العمليات الخاصة التي تعمل عن كثب مع تحالف من المسلحين الأكراد والعرب هو قوات سوريا الديمقراطية.

لكن حتى مع الانسحاب الكامل للقوات الأمريكية من سوريا سيظل هناك وجود عسكري أمريكي كبير في المنطقة يتضمن نحو 5200 جندي عبر الحدود في العراق.

كوردستان

انتقد أعضاء بارزون في مجلس الشيوخ الأمريكي قرار الرئيس دونالد ترامب سحب القوات الأمريكية من سوريا، ودعوه إلى إعادة النظر في قراره "تفاديا لتكرار أخطاء الإدارات السابقة".

وفي رسالة إلى ترامب كتبت فرقة من المشرعين المنتمين للحزبين الجمهوري والديمقراطي: "إذا قررت إكمال تنفيذ قرارك بشأن سحب قواتنا من سوريا، فلا شك في أن فلولا من "داعش" في سوريا ستعود لنشاطها وستقوم بتصعيده في المنطقة".

واعتبر أصحاب الرسالة، أن الإرهاب ليس تهديدا وحيدا في سوريا، وقالوا إن "دكتاتورية بشار الأسد" مستمرة في ممارسة ضغوط شديدة على الشعب السوري، و"نخشى أن يدفع انسحاب قواتنا بشار الأسد لاتخاذ مزيد من الإجراءات لتعزيز سلطته".

كما أعربوا عن قلقهم حيال أن يفضي هذا الانسحاب إلى أن يكثف "خصمان آخران" لواشنطن هناك، وهما إيران وروسيا نشاطهما، وأضافوا: "كما تعلمون ، استخدمت كل من إيران وروسيا الصراع السوري محطة لزيادة نفوذهما في المنطقة. وأي علامة على الضعف تراها إيران أو روسيا، ستعزز وجودهما في المنطقة وستقلل من ثقة شركائنا وحلفائنا".

وأضافوا: "يجب ألا تكرر إدارتك نفس الأخطاء التي ارتكبتها الإدارات السابقة، وتستسلم لهؤلاء الممثلين السيئين".

وبين الموقعين على الرسالة الجمهوريون ليندسي غراهام، وجوني أرنست، وتوم قطون، وماركو روبيو، إضافة إلى الديمقراطية جين شاهين والسيناتور المستقل أنغوس كينغ.

زعيمة الديمقراطيين: قرار ترامب سابق لأوانه وتوقيته مشبوه

كوردستان

من جهتها، انتقدت زعيمة الديمقراطيين في مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي قرار ترامب سحب القوات الأمريكية من سوريا، معتبرة في بيان نشرته على موقعها أنه "من السابق لأوانه أن يعلن الرئيس انتصارا واسعا على "داعش"، في حين لم تمض إلا أسابيع قليلة بعد أن نفذ جيشنا أكثر من 250 غارة جوية ضد أهداف في العراق وسوريا".

ولفتت بيلوسي إلى أن توقيت الإعلان تزامن مع تطورات جديدة في قضية مستشار الأمن القومي السابق مايكل فلين، وقالت على جميع الأمريكيين أن يشعروا بالقلق من أن هذا "التصريح المتسرع" قد صدر في اليوم التالي بعد أن وافقت المحكمة على تأجيل موعد الحكم على فلين، الذي اعترف بأنه كان "عميلا أجنبيا مسجلا" لدولة لها مصالح واضحة في النزاع السوري".

ووعدت بيلوسي، التي من المتوقع أن يتم انتخابها رئيسة لمجلس النواب في يناير، أن يستخدم الديمقراطيون موقعهم كأغلبية للإشراف على استراتيجية ترامب في سوريا، وأضافت: "الشعب الأمريكي يستحق سياسة ذكية وقوية وذات صفة استراتيجية في سوريا، لتحافظ على أمن أمريكا وتحمي مصالحنا وتعزز السلام في المنطقة".

وكان البيت الأبيض قد أعلن أمس عن بدء انسحاب القوات الأمريكية من سوريا بعد "دحر "داعش" ميدانيا" هناك، والانتقال إلى "مرحلة جديدة" في الصراع ضد التنظيم الإرهابي.

كوردستان

واكتفى الدار خليل، عضو اللجنة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي في سوريا، في تصريحاته إنهم يراقبون الوضع على الأرض عن كثب، في أعقاب تغريدة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن هزيمة تنظيم داعش في سوريا وإعلان البيت الأبيض عن بدء عودة القوات الأمريكية من هناك.

وقال "نحن نراقب الوضع عن كثب، وسوف يكون هناك إعلان رسمي مع أي تطورات".

أما تركيا من جانبها فرحبت بالقرار الذي اتخذه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسحب قوات بلاده من سوريا.

كوردستان

وقالت إن تلك الخطوة "تتفق مع الخطوط العريضة التي خرجت من محادثة هاتفية جرت مؤخراً بين ترامب والرئيس التركي رجب طيب أردوغان".

وأضاف مسؤول تركي: "نحن نرحب بخبر الخطوات الوشيكة لإدارة ترامب في سوريا. ويتماشى هذا القرار مع الإطار الذي خرج من مكالمة الرئيسين أردوغان وترامب".

وتابع: "تعمل تركيا والولايات المتحدة عن كثب في مجموعة من القضايا. نحن نرحب بهذه الفرصة لتعزيز تعاوننا مع زميلنا في حلف الناتو".

وشدد المسؤول التركي على أن قرار ترامب لن يؤثر على تركيا التي تقاتل "الإرهاب" شرق الفرات، مضيفا: "ليكون واضحا، فإن هذا القرار لن يضعف عزم تركيا على محاربة جميع الجماعات الإرهابية، بما في ذلك التابعة لحزب العمال الكردستاني، شرق نهر الفرات".

كما قال المسؤول التركي: "لقد تم هزيمة إرهابيي داعش في سوريا. يجب أن نركز على منع عودة ظهور التنظيم في الشرق الأوسط وأماكن أخرى. قلقنا الرئيسي هو أن داعش سوف تستغل مظالم المجتمعات المحلية التي كانت تعيش تحت نير حزب العمال الكردستاني ومكونه السوري".

واعتبر أن "طرد جميع الجماعات الإرهابية من سوريا هو مفتاح استقرار ذلك البلد واستقراره"، مضيفا أنه "يجب أن نبحث عن طرق طويلة الأجل وشاملة وفعالة لتحييد التهديدات ضد الاستقرار الإقليمي". 

كوردستان

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أن بلاده تبلغت القرار الأمريكي مسبقا، موضحا أن حكومته ستدرس تداعيات الانسحاب الأمريكي من سوريا لكنها "ستدافع عن نفسها" ضد أي أخطار محتملة مصدرها البلد المجاور.

قال داني دانون، سفير إسرائيل والممثل الدائم لدى الأمم المتحدة، إنه يحترم قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول انسحاب القوات الأمريكية من سوريا، لكنه يعرب عن قلقه بشأن الوضع الحالي هناك.

كوردستان

وأوضح دانون، في مؤتمر صحفي بمقر الأمم المتحدة في نيويورك: "إنه قرار أمريكي وسنحترم أي قرار اتخذته الإدارة".

وأضاف السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة: "لدينا مخاوفنا بشأن سوريا، حول وجود القوات الإيرانية" هناك.

وتابع: "سنفعل كل ما هو ضروري لحماية شعبنا، بغض النظر عما إذا كان لديك قوات أمريكية، أو قوات روسية، أو أي دولة أخرى"، مضيفا: "سنواصل اتباع سياستنا بعدم السماح للإيرانيين ببناء قواعدهم بجوار حدودنا"، وفقا لتعبيره.

كوردستان

وتعد خطة الانسحاب تحولا مفاجئا للاستراتيجية الأميركية، خاصة بعدما عدل ترامب عن رغبته التي كررها مراراها في وقت مبكر من هذا العام، وقرر الإبقاء على نحو ألفي جندي أميركي منتشرين في سوريا لمحاربة "داعش".

وبحسب "وول ستريت جورنال"، فإن القرار يأتي بعد مكالمة هاتفية بين ترامب ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، الذي هدد بشن هجوم على وحدات حماية الشعب الكردية، المكون الرئيس لقوات سوريا الديمقراطية، التي تدعمها الولايات المتحدة في حربها ضد تنظيم "داعش".

لكن أنقرة تعد وحدات حماية الشعب الكردية جماعة إرهابية مرتبطة بحزب العمال الكردستاني المحظور، الذي يخوض تمردا في جنوب شرق تركيا منذ عقود.

وكان أردوغان قال الأسبوع الماضي، إن تركيا ستشن عملية جديدة خلال أيام ضد وحدات حماية الشعب، لكنه لم يحدد بعد موعدا لشنها.

وكانت تركيا تدخلت بالفعل ضد وحدات حماية الشعب في منطقة غربي الفرات في العامين الماضيين، لكنها لم تستهدف بعد أي منطقة شرقي النهر، وأحد أسباب ذلك هو رغبتها في تجنب المواجهة المباشرة مع القوات الأميركية.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv