مجلس المثنى يحمل وزارة الموارد المائية مسؤولية ظهور الكوليرا

الوقت الراهن يمثل الموسم المناسب للكوليرا حيث ستصل ذروتها عند الخامس عشر

حمل مجلس محافظة المثنى، الاثنين، وزارة الموارد المائية مسؤولية ظهور الكوليرا في المحافظة، مبيناً ان كل العوامل المتوفرة تساعد على انتشار الكوليرا بشكل كبير.

وقال عضو مجلس المحافظة عمار آل غريب ان المناطق الواقعة على شط الرميثة تشهد شحاً في المياه بشكل كبير، ما ادى الى انعدام الزراعة فيها بالكامل

واضاف ان الوقت الراهن يمثل الموسم المناسب للكوليرا حيث ستصل ذروتها عند الخامس عشر من تشرين الاول الجاري، وهناك عوامل مساعدة لظهورها تتمثل في عكورة المياه وتلوثها وانخفاض مناسيبها وحمل آل غريب وزارة الموارد المائية “مسؤولية ظهور الكوليرا اذ يتوجب عليها زيادة الاطلاقات المائية من اجل القضاء على التلوث .