نهاية الدولة الممركزة عنوان كتاب جديد للكاتب حسين عمر

مفاهيم المستشرقين والمختصين في المجتمع من عصور متفاوتة، ومقارنة هذه الآراء

صدر حديثاً كتاب ( نهاية الدولة الممركزة) للكاتب والباحث الكوردي حسين عمر.

صدر الكاتب والمترجم حسين عمر أولى أبحاثه في كتاب بعنوان ( نهاية الدولة الممركزة ) في الآونة الأخيرة، حاول من خلال موضوعات كتابه الإشارة الى ظاهرة ( الدولة) – أشكالها – بياناتها – والبحث في مضامينها، مستنداَ الى رؤى و مفاهيم المستشرقين والمختصين في المجتمع من عصور متفاوتة، ومقارنة هذه الآراء .

كوردستان

وأسهب الكاتب في شرح الأزمات والصعوبات التي اعترضت تجربة الدولة المركزية، في إشارة الى ممارسة اللامركزية التي  اعتمدت عليها غالبية الدول في العالم ، كإطروحة معاصرة.

يقول الكاتب عمر" في جانب من كتابي، أستند  الى التجربة الفدرالية التي أجريت في العراق، وتعايش معها إقليم كوردستان، والمعوقات التي اعترضت هذه التجربة".

الكتاب مؤلّف من 214 صفحة من القطع المتوسط، وهي باللغة الكوردية، صدر عن دار J&J   للنشر لسنة 2018 في مدينة عامودا.

الكاتب والمترجم حسين عمر، من مواليد 1967 مدينة  ديريك – في كوردستان سوريا، وله من النتاجات :

كوردستان
  • نهاية الدولة الممركزة   ( أبحاث)
  • سبعون نافذة متجولة – لشيركو بيكس ( ترجمة الى العربية) صدر من مطبعة العين في القاهرة بمصر.
  • كوردستان

بالإضافة الى ترجمة 28 كتاب تم ترجمتها من الفرنسية الى العربية.

رفعت حاجی..Kurdistan tv

كوردستان