منظمة بدر: لا ممانعة لعودة البيشمركة الى كركوك ولا خطوط حمراء أمام منصب المحافظ

عدم وجود اي خلافات مع الاحزاب الكوردستانية بتاريخها العريق

أكد محمد مهدي البياتي، مسؤول محور الشمال في منظمة بدر، عدم وجود ممانعة بعود البيشمركة الى كركوك، لكن ضمن اطار الدفاع الاتحادية، نافياً أيّة خلافات مع الأحزاب الكوردستانية التي دعاها بـ( العريقة).
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي للبياتي،ذكر فيه ان "عودة البيشمركة الى كركوك ممكنة بشرط ان تكون ضمن قوات الدفاع الاتحادية وبموافقة رئيس الوزراء حيدر العبادي"، موضحا، عدم وجود اي خلافات مع الاحزاب الكوردستانية بتاريخها العريق.
واضاف "ليس لدينا خطوط حمراء امام اي شخص لمنصب محافظ كركوك، شريطة تنفيذ قرارات وتوصيات الحكومة الاتحادية، داعيا الاجهزة الامنية الى اتخاذ الاجراءات حيال الذين يرتكبون الجرائم باسم المنظمة".
يذكر أن تصريحات البياتي هذه، جاءت بعد ان أعلان الحزب الديموقراطي الكوردستاني، على لسان نوري حمه علي، الذي باشر مهماته مسؤولاً جديداً لمحور كركوك في قوات البيشمركة، إن المفاوضات مستمرة في شأن عودة البيشمركة وعدد من القضايا الأخرى العالقة بين أربيل وبغداد، مشيراً إلى أنه لم يتم حتى الآن تحديد أي موعد لعودة القوات الكوردية إلى كركوك.
وأكد أن البيشمركة تريد أن يحصل الأمر بشكل سلمي، إضافة إلى إعادة النازحين إلى مناطقهم وتوفير الأمن لهم، لافتاً إلى أن كل ذلك يتطلب وجود اتفاقات وضمانات.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv