تحالف الفتح: لا يمكن استبعاد الحزب الديمقراطي الكوردستاني عن تشكيل الحكومة القادمة

فنحن نثق به ولدينا علاقات مع هذا الحزب الكبير

أكد القيادي في تحالف الفتح، كريم النوري، أنه لا يمكن استبعاد أو استثناء الحزب الديمقراطي الكوردستاني من تشكيل الحكومة القادمة، مشيراً إلى أنه من أهم عناصر هذا الفضاء الوطني الذي أعلنناه.

وقال كريم النوري، “نحن أعلننا الفضاء الوطني، والحزب الديمقراطي الكوردستاني هو من أهم عناصر هذا الفضاء الوطني، فعلاقتنا قديمة، وهم أصحاب خبرة في إدارة الدولة، وأعتقد أنه لا يمكن استبعاد أو استثناء الإخوة في الحزب الديمقراطي الكوردستاني من تشكيل الحكومة القادمة، فهم جزء ومكون من العراق ".

وأضاف النوري أنه "بعد المصادقة على الانتخابات من قبل المحكمة الاتحادية، ستنعقد أول جلسة للبرلمان، وستكون هناك تحالفات حقيقية، ولن يكون الحزب الديمقراطي الكوردستاني بعيداً عن هذه التحالفات، فنحن نثق به ولدينا علاقات مع هذا الحزب الكبير".

وتابع القيادي في تحالف الفتح: “أستطيع الربط بين المطالب الكوردية، وبين المطالب الشعبية في البصرة والناصرية والعمارة، فعندما نحمل هذه المطالب، وإذا كان الشعب قد ثار علينا في الناصرية والبصرة، فإن ذلك من حقه، وعليه يجب ألا نهمل مطالب الإخوة الكورد، ولكن لا يمكن أن نناقش أي مطالب إلا في سياق الدستور، فما زلنا نحتكم للمادة 140، أما على مستوى التوازن و منح الحقوق، فهذا أمر طبيعي، وحتى الموازنة يجب مناقشتها، ولكن إذا كانت هناك قضايا خارج الدستور، فإنه يصعب علينا مناقشتها”.

وأردف النوري: "نحن نعتبر جميع الإخوة الكورد من ضمن الفضاء الوطني، الحزب الديمقراطي الكوردستاني، الاتحاد الوطني الكوردستاني، حركة التغيير، الحركة الإسلامية، والجميع، ولكن ربما يختلف البعد والمسافة والعلاقة، من حزب إلى آخر، ولكن كافة الأحزاب موضع تقدير واحترام بالنسبة لنا".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv