احتجاجت واسعة في محافظات ايرانية عدّة تطالب بتنحي خامنئي

وبالتزامن مع إضراب عام للبازار الرئيسي في العاصمة ضد انهيار عملة الريال، وارتفاع الأسعار

بدأت الاحتجاجات في طهران بالإتساع وبالتزامن مع إضراب عام للبازار الرئيسي في العاصمة ضد انهيار عملة الريال، وارتفاع الأسعار بشكل مضاعف وتوقف البيع والشراء، حيث أغلقت المحلات في مختلف أسواق العاصمة محلاتها، وسط تصاعد الهتافات بإسقاط النظام وتنحي مرشده الأعلى علي خامنئي

وأظهرت فيديوهات بثها ناشطون عبر مواقع التواصل امتداد المظاهرات من ساحة "سبزه" وسط العاصمة مع شعارات "اخرجوا من سوريا وفكروا بحالتنا".

 وفي ميدان "شوش" جنوب العاصمة طهران، أظهر مقطع اشتباك عدد من الشبان مع وحدات من قوات مكافحة الشغب، هناك.

كما نشر ناشطون مقاطع وصوراً تظهر هجوم قوات الأمن الإيرانية على المحتجين، بالقرب من سوق الذهب في طهران، الذي انضم أصحاب محلاته للاحتجاجات، حيث أطلقت العيارات المطاطية ضدهم.

وفي أصفهان، وسط إيران، انضم البازار الرئيسي في المدينة وهو من أكبر أسواق البلاد إلى الإضراب العام.

وفي مدينة أراك، مركز محافظة ألبرز، أغلقت كافة المحلات في السوق الرئيسي أبوابها، تضامنا مع الإضراب العام في البلاد.

كما اندلعت احتجاجات وإضرابات في المحافظات التركية الأذرية والكوردية، حيث أغلق باعة محلات سوق الذهب في مدينة تبريز، مركز محافظة أذربيجان الشرقية أبوابهم وأعلنوا تأييدهم لـ إضراب تام.

كما أعلن أصحاب محلات سوق مدينة كرمنشاه الكوردية توقفهم عن العمل وأغلقوا محلاتهم صباح الثلاثاء.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv