لوحة “أردوغان والموز” تثير ضجة في ألمانيا

مالك صالة العرض وليس هم، من “قرر إزالة الكاريكاتور”

احتج فنان ألماني بعد أن قام معرض بإزالة لوحة “الدكتاتور التركي” يظهر فيها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وقد وضعت ثمرة موز في أردافه.

وتسببت اللوحة لتوماس باومغارتل المعنونة “الديكتاتور التركي” بسيل من الشكاوى والاحتجاجات في معرض كارلسروه للفنون.

وأعلن منظمو المعرض أن مالك صالة العرض وليس هم، من “قرر إزالة الكاريكاتور”.

وقال مالك صالة العرض ميشيل أويس إنه اتخذ القرار “لتفادي المشاكل”، وقال لوكالة الأنباء الألمانية “دي بي آي”، “لدّي مسؤولية تجاه الزوار الآخرين”.

لكن واضع اللوحة كتب على تويتر أنه قطع علاقته بالمعرض بعد أن قرر إزالة لوحته “دون استشارته”.

وباومغارتل فنان رائد في مجال فنون الشارع ويعرف باسم رشاش الموز بسبب لوحاته المستوحاة من شكل الموز.

وأثيرت الضجة حين صوّر صحافي تركي اللوحة بهاتفه النقال ونشر الصورة على الانترنت، على ما أفاد أويس.

وقال أويس إن اللوحة وهي جزء من “سلسلة الطغاة، (دونالد) ترامب وكيم (جونغ أون) وأردوغان” قد بيعت ب 5,900 يورو (7,200 دولار).