خطوات التعريب في محافظة كركوك بإشراف مباشر من المحافظ وكالة

تم الطلب الى اهالي 17 قرية كوردية تابعة لقضاء الدبس بوجوب اخلاء قراهم

أكدت مديرية اسايش قضاء الدبس التابع لمحافظة كركوك، يوم أمس الاثنين انه بقرار من محافظ كركوك بالوكالة راكان الجبوري تم الطلب الى اهالي 17 قرية كوردية في حدود ناحية سرگران التابعة لقضاء الدبس بوجوب اخلاء قراهم.
وقال مدير اسايش الدبس علي محمد في تصريح اعلامي، ان مليشيات الحشد الشعبي تسعى عن طريق المحافظ الذي نصبوه على كركوك لاعادة تعريب 17 قرية كوردية في حدود ناحية سرگران التابعة لقضاء الدبس.
وكان نظام البعث قد بدأ عملية التعريب بالمنطقة مطلع الثمانينات من القرن الماضي بتحويل قرية سركران الكوردية الى ناحية وتسميتها بـ(ناحية القدس) .

واوضح علي محمد ، بالقول اليوم وبكتاب رسمي من محافظ كركوك بالوكالة تقرر اعادة العرب الوافدين الى تلك القرى البالغ عددها 17 قرية كوردية.
كما اوضح مدير اسايش الدبس ، ان وفدا من الامم المتحدة قام بزيارة ناحية سرگران وقرية بلكانة لمناقشة الاوضاع الحالية فيها ومحاولات طرد سكانها الكورد منها، مستدركا انه لحد الان لم يقم الوفد الاممي باصدار اي بيان بشأن الاوضاع في حدود الناحية .

بدوره ، قال مدير ناحية سرگران لقمان أحمد ان عمليات التعريب والتغيير الديموغرافي بحق الكورد ولصالح العرب لا تزال مستمرة في المنطقة، مضيفاً "أعلمنا كافة المسؤولين في بغداد واقليم كوردستان لكن المشكلة لم تحل بعد".

رفعت حاجيKurdistanTV..