السلطات الإيرانية تعتقل العشرات بسبب "سهرات مختلطة"

تم اعتقال 140 بينما كانوا يرقصون ويشربون الكحول في أحد منازل لواسان

أكدت ما تسمى بهيئة "الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" في ايران، السبت، توقيف 230 شابا وفتاة بسبب الاختلاط في سهرتين، تخللهما تقديم كحول.

وجرت هذه الاعتقالات في طهران ونواحيها، ليل الخميس والجمعة، مع احتفال الإيرانيين بالعيد التقليدي "يالدا"، وهو رمز التجدد وانتصار النور على الظلمة، بمناسبة بدء فصل الشتاء.

وأوردت صحف نقلا عن رئيس الهيئة في طهران الكبرى، العقيد ذو الفقار برفار، أنه "تم اعتقال 140 بينما كانوا يرقصون ويشربون الكحول في أحد منازل لواسان"، المدينة الراقية التي تبعد 30 كلم غرب طهران.

ويملك العديد من الأثرياء منازل خاصة في المنطقة، كما اعتقل 90 في أحد منازل حي فرمانيه الراقي في شمال طهران".

وانتبهت الشرطة إلى الأمر إثر بث لقطات على موقع إنستغرام للتواصل الاجتماعي، تم تصويرها في تلك السهرتين مع دعوة للانضمام إلى المشاركين.

وقالت الهيئة إنها ضبطت مخدرات خلال عمليتي الدهم، وتحظر السهرات المختلطة بين العازبين وتناول الكحول في إيران  عام 1979.

وبموجب قانون العقوبات الإيراني، يتوجب على الموقوفين دفع غرامة، أو يتعرضون للجلد بسبب تناول الكحول أو حيازتها، في حين يكون منظمو السهرات عرضة للسجن.