اتحاد علماء الدين الكوردستاني يرد على خطيب جمعة طهران

أنتم لديكم دولتكم فما هي علاقتكم بدولة اخرى وتسمحون لانفسكم بمهاجمة الكورد

رد رئيس اتحاد علماء الدين الاسلامي الكوردستاني عبدالله ويسي، في بيان على خطبة خطيب جمعة طهران اية الله كاشاني الذي قال فيها ان "استفتاء كوردستان اجري بتخطيط اسرائيلي".

عبر ويسي في بيانه عن أسفه ان كاشاني استغل يوم الجمعة بوابة للتهديدات والمؤامرات قائلاً:

"ان الجوامع هي اماكن لتعلم الاخلاق العالية من الصدق والحقيقة ومكان لابعاد المسلمين عن الكذب والافتراء"، مستدركا ان "كاشاني استخدم الجامع ويوم الجمعة للافتراء على شعب مظلوم ومحروم كالشعب الكوردي من دون ان يمتلك ابسط دليل" واعتبر  تصريحات كاشاني وتع بوابة للفتنة واراقة الدم بين المسلمين .

وجاء في بيان  ويسي ان "الذي اثار القلق بشكل اكبر هو ان اناس بلبوس الدين يتهمون الكورد بالعلاقة مع اسرائيل، وهم بهذا يشوشون على الناس البسطاء والا ما علاقة اسرائيل بالقضية الكوردية؟

موضحا ان "الكورد يضطهدون منذ مائة عام والقضية الكوردية موجودة قبل اسرائيل وبعدها، ومتسائلا هل ان اسرائيل هي من قامت بانفلتنا ام قامت بقصفنا بالاسلحة الكيمياوية ام اعدمت شبابنا ،وهل هي من حولت بلدنا الى ارض محروقة، ان اسرئيل ليس لها نفع لنا ولا ضرر علينا، ومستدركا ان هذا ما يعبر عن نفاقكم وكيلكم بمكيالين، فاذا كنتم تكرهون اسرائيل لانها احتلت اراضي فلسطين، فلماذا تقومون انتم باحتلال اراضي الكوردولماذا تدافعون عن المحتل واصبحتم عونا لمحتل آخر وتقفون ضد شعب مظلوم؟

وفي نهاية البيان خاطب ويسي خطيب جمعة طهران بالقول ":

اذا كان لكم علاقات سرية مع اسرائيل، الا ان الكورد ولحد الان هم شعب مظلوم ويشكرون اي شخص يساندهم في رفع هذا الظلم عنهم، وكانوا ينتظرون منكم ان تنفذوا رسالة الله ورسوله وان تساندوا المظلومين، لا ان ان تتآمروا على الكورد وان هذا ما اظهر انكم تستخدمون الدين في مصالحكم السياسية فقط".

واردف ويسي في بيانه مخاطبا كاشاني "أنتم لديكم دولتكم فما هي علاقتكم بدولة اخرى وتسمحون لانفسكم بمهاجمة الكورد ولماذا تتدخلون في شؤون الدول الاخرى ولماذا تريدون مصادرة ارادة الشعب الكوردي؟".

وتابع ويسي " من العار عليكم بدلا من الا تسمحوا باضطهاد شعبكم تقومون بالمشاركة في اضطهاد الشعب وتريدون ان تخضعوا الشعوب الاخرى لسياساتكم فسجونكم مليئة بالابرياء وتقومون باعدام الشباب لذا لايحق لكم ان تتحدثوا عن الشعب الكوردي ،وخصوصا ان تقوموا من خلال لبوس الدين بذر الرماد في عيون الناس.

وفي ختام البيان اكد رئيس اتحاد علماء الدين الاسلامي في كوردستان، انه يتمنى ان تبتعد الاجهزة الدينية التابعة للدول الاخرى عن التدخل في شؤون الشعب الكوردستاني، فاذا كان بالامكان قولوا خيرا وخصوصا وان الشعب الكوردستاني كان ينتظر منكم ان ترفعوا صوتكم في الدفاع عن مظلوميته، كون الحكومات العراقية السابقة والحالية تقوم بحجب الغذاء والماء والهواء وحتى الانفاس عن الشعب الكوردستاني".

رفعت حاجي kurdistan ..