الرئيس بارزاني يواسي عائلة الشاب الذي ضحى بحياته لإنقاذ إمرأة بغدادية

دليل على إنسانية الأنسان الكوردي وإستعداده للتضحية، وعلامة واضحة للثقافة العالية

بعث الرئيس مسعود بارزاني، رسالة مواساة الى عائلة الشاب جبار عثمان الذي ضحى بنفسه لإنقاذ سائحة قادمة من بغداد.

جاء فيها: بسم الله الرحمن الرحيم،، أصابنا نبأ وفاة المواطن جبار عثمان، الذي ضحى بحياته من أجل إنقاذ حياة مواطنة سائحة عربية، في نهر جومان قرب قرية برسرين، بالحزن الشديد.

وبهذه المناسبة الأليمة نعزي عائلة الشاب المضحي من شعبنا.فقدان حياة هذا الشاب، في هذه الحادثة النادرة، دليل على إنسانية الأنسان الكوردي وإستعداده للتضحية، وعلامة واضحة للثقافة العالية التي يتمتع بها شعب كوردستان في إحترام الضيف ومساعدة المنكوبين.

ندعو الله سبحانه أن يسكن روح المرحوم جبار عثمان فسيح جناته، ويمن على عائلته وذويه الصبر والسلوان، انّا لله وانّا اليه راجعون.