التيار الصدري : دعوة الصدر للقاء زعامات الكتل لم تأت رسمياً كي نستجيب لها

مثل هذه اللقاءات ينبغي أن تستند وتترتب عبر الطرق الرسمية أما كتابياً أو عن طريق الهاتف كي نستجيب لها

اعتبر ضياء الأسدي، مسؤول المكتب السياسي لزعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الدعوة التي أطلقها رئيس الوزراء العراقي، لعقد لقاءات مسؤولة بين زعامات الكتل السياسية دعوات إعلامية،كونها تعبيراً عن النوايا".

وقال الأسدي في حديث إعلامي إن "دعوة العبادي الكتل السياسية إلى الجلوس بعد عيد الفطر للحديث عن كيفية تشكيل الحكومة جاءت عبر الإعلام، وحتى الآن لم نستلم دعوة رسمية".

وأضاف: "مثل هذه اللقاءات ينبغي أن تستند وتترتب عبر الطرق الرسمية أما كتابياً أو عن طريق الهاتف كي نستجيب لها"، مبيناً أن "الدعوة لا تعدو كونها تعبيراً عن النوايا ولا يمكن الاستجابة للنوايا أو لدعوة إعلامية".

وحول التحالف الجديد المعلن بين سائرون والفتح، أوضح أن "التحالف مبدأي أولي على أساس الاتفاق العام على المبادئ الأساسية المتعلقة بالإصلاح وتشكيل الحكومة وفق رؤية جديدة".

ولفت إلى أن "التفاصيل تنتظر الخطوات التالية المتمثلة بتشكيل لجان فرعية لمناقشة الإطار العام ثم التفاوض حول التفاصيل، لكن لم يتم حتى الآن تشكيل أي لجان، الأمور ما زالت في الإطار العام".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv