الحشد يختطف شابين من الشبك ويرمي بجثة أحدهم بينما الآخر مجهول المصير

هناك حملة في سهل نينوى ضد الشبك السنة، حيث منذ أن هجر الكورد المنطقة اصبح حياة الكورد الشبك في خطر

عثر على جثة الشاب الكوردي الشبكي حسين حروش امين، في منطقة تيسخراب، بعد اختطافه في منطقة النبي يونس بأيسر الموصل من قبل اللواء 30 للحشد الشعبي، كما اختطف شاب آخر من قبل مجموعة مسلحة مجهولة، وأفصح ممثل كوتا الشبك بمجلس النواب العراقي بأن شكوكهم تحوم حول الحشد الشعبي التي ما زالت تسيطر على المنطقة، ومستمرة في اعتقال وخطف وقتل ابناء المكونات وخاصة الكورد وتهديدهم وترهيبهم وتعذيبهم في الموصل وسهل نينوى كما في كركوك وخورماتو والمناطق الأخرى.

وقال ممثل الكورد الشبك في مجلس محافظة نينوى غزوان الداوودي" قتل مواطن كوردي شبكي سني ليلة امس في برطلة بشكل وحشي، وفي حي القادسية بمدينة الموصل قامت مجموعة مسلحة غير معروفة بخطف مواطن كوردي شبكي آخر داهموا داره باسم مفرزة الإستخبارات".

 وأضاف الداوودي" هناك حملة في سهل نينوى ضد الشبك السنة، حيث منذ أن هجر الكورد المنطقة اصبح حياة الكورد الشبك في خطر بالمنطقة".

كما يقول سالم شبك ممثل الكورد الشبك بمجلس النواب العراقي للموقع الرسمي للحزب الديمقراطي الكوردستاني" عندما جاء داعش وقع ظلم كبير على الشبك، والحشد الشعبي الآن يمارس ظلماً كبيراً على ابناء مكونات المنطقة وخاصة الكورد الشبك، كون الحشد لايعترف بقانون أو عرف ويتصرفون كما يهوون، لذا يجب إخراجهم من هذه المنطقة وإعادة القوات المشتركة من الجيش والبيشمركة اليها لحمايتها".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv