موسكو تحذّر واشنطن من الثمن الباهظ الذي ستكلفها بسبب إيذائها لها

أن سعي واشنطن لإيذاء روسيا بدلا من توحيد الجهود في مواجهة الإرهاب قد يكلف الولايات المتحدة ثمناً باهظاً

أكدت وزارة الخارجية الروسية أن سعي واشنطن لإيذاء روسيا بدلا من توحيد الجهود في مواجهة الإرهاب قد يكلف الولايات المتحدة ثمناً باهظاً.

وجاء ذلك في بيان للخارجية الروسية ردا على العقوبات الأمريكية على شركة "سوففراخت" الروسية واصفة تلك العقوبات بأنها "دعم عملي للإرهابيين".

وجاء في تعليق عن المكتب الصحفي للوزارة :" إشارة الولايات المتحدة الى عقوباتها على السلطات السورية القانونيةن والتي تتحمل العبء الأكبر في الكفاح لأجل الأمن على كامل كوكبنا، ليست فقط محاولة جديدة شائنة لتعميم القوانين الأمريكية خارج حدود الولايات المتحدة، بل ودعم عملي للإرهابيين".

وأعلنت وزارة المالية الأمريكية في بيان لها، يوم الاثنين الماضي، إدراج 3 أشخاص و5 شركات روسية إلى قائمة العقوبات.

وشملت العقوبات الشركات التالية: "ديجيتال سيكيوريتي" و"دايف تيخ سنتر" ومعهد البحوث العلمية "كوانت"، و"إيمبيدي"، و"إربسكان" وتؤكد المالية الأمريكية أن هذه المؤسسات مرتبطة جميعها بجهاز الأمن الفدرالي الروسي، كما شملت القائمة، كلا من أوليغ تشيركوف وفلاديمير كاغانسكي وألكسندر تروبين، وجميعهم مرتبطون بشركة "دايف تيخ سنتر".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv