مظاهرة حاشدة للبيشمركة في السليمانية إحتجاجاً على قرار البرلمان بإلغاء أصواتهم

هناك مجموعة من الخاسرين في الانتخابات ، وبدون خجل أو وجل تعادي قوات البيشمركة في مجلس النواب

نظم المئات من قوات البيشمركة تظاهرة أمام مبنى محافظة السليمانية اليوم الأربعاء، احتجاجاً على قرار البرلمان بالغاء اصواتهم.

وردد المتظاهرون شعارات اكدوا فيها ان "هذا الالغاء هو اجحاف بحق تضحياتهم امام داعش".

ووجه القيادي في البيشمركة جلال شيخ ناجي، رسالة الى رئاسة الجمهورية، والمحكمة الاتحادية، والمفوضية العليا المستقلة للانتخابات، والممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة في العراق، قائلا: ان "قوات البيشمركة واجهت ارهابيي تنظيم داعش، حين مهاجمتهم لاقليم كوردستان، وتمكنت خلال وقت قصير وبتضحيات كبيرة، تحرير المناطق المستقطعة التي اخلتها قوات الجيش امام ارهابيي داعش، وتمكنت البيشمركة من تحطيم اسطورة داعش، وباتت محط اعجاب دولي بما قامت به".

وأضاف ان "قوات البيشمركة، والآسايش ومكافحة الارهاب، قامت بحماية جميع المكونات دون استثناء في المناطق المحررة من ارهابيي داعش، ووفرت الامن والسلام للجميع سواسية"، مشددا على انه "لا يجوز تهميش هذه القوات التي قدمت التضحيات، وسلب حقوقها التي يكفلها الدستور في العراق".

واشار الى انه "في الوقت الذي يشيد فيه المجتمع الدولي بدور قوات البيشمركة، هناك مجموعة من الخاسرين في الانتخابات ، وبدون خجل أو وجل تعادي قوات البيشمركة في مجلس النواب، وفي يوم 6 حزيران، تصدر تلك المجموعة الخاسرة قرار الغاء نتائج التصويت الخاص في اقليم كردستان".

واضاف "في الوقت الذي ندين فيه وبشدة هذا القرار، ندعو الرئاسات الثلاث، والمحكمة الاتحادية، والمفوضية الى الغاء القرار، وندعو شعب اقليم كوردستان الى ادانة السادس من حزيران، والاطراف الكوردستانية التي شاركت في اصدار قرار الغاء التصويت الخاص في الإقليم".

وشدد على ان "قوات البيشمركة ترفض الغاء نتائج التصويت الخاص في اقليم كردستان، ولن تسمح بان تتحول اصوات وتضحيات البيشمركة مادة للمساومة".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv