بالوثيقة .. البنك المركزي العراقي "يفرض وصايته" على مصرف البلاد الاسلامي

بعد ادراج اسمه في لوائح العقوبات الامريكية "القائمة السوداء" لممولي الارهاب

فرض البنك المركزي في العراق الوصاية على مصرف البلاد الإسلامي المدرج على لائحة العقوبات الأمريكية والمملوك لرجل الأعمال والسياسي آراس حبيب بعد ادراج اسمه في لوائح العقوبات الامريكية "القائمة السوداء" لممولي الارهاب..
وذكر كتاب صادر عن البنك المركزي أن مجلس إدارة البنك قرر فرض الوصاية على بنك البلاد الإسلامي وفق قانون المصارف رقم (94) لعام 2004، وتعيين أحمد يوسف كاظم وصيًا على المصرف، ويرأس لجنة الوصاية المشكلة من أربع شخصيات اقتصادية.
ويأتي هذا القرار بعد أيام على فرض البنك المركزي العراقي عقوبات ضد مصرف البلاد الإسلامي، إثر إدراجه على لائحة العقوبات من قبل وزارة الخزانة الأمريكية، بتهم المساهمة في تحويل أموال من الحرس الثوري الإيراني “فيلق القدس” إلى حزب الله اللبناني.
وأعلن المصرف قبل أيام فرضه عقوبات على مصرف البلاد تتمثل بمنعه من الدخول إلى نافذة بيع وشراء العملة الأجنبية، والتحفظ على حساباته كافة وحسابات رئيس مجلس إدارته آراس حبيب كريم المرشح ضمن تحالف حيدر العبادي.
وكانت وزارة الخزانة الأمريكية أعلنت إدراج 3 شخصيات على قائمة (الأشخاص والشركات المحظورين لدى الولايات المتحدة)، من بينهم أمين المؤتمر الوطني العراقي ورئيس مصرف البلاد الإسلامي آراس حبيب كريم؛ بسبب تمكينه من استغلال الحرس الثوري الإيراني وفيلق القدس القطاع المصرفي العراقي لنقل الأموال من طهران إلى حزب الله، إلا ان كريم نفى تلك المعلومات.
ويرأس مجلس إدارة مصرف البلاد الإسلامي، أمين عام المؤتمر الوطني العراقي وأحد حلفاء رئيس الوزراء حيدر العبادي في ائتلاف “النصر” آراس حبيب كريم، والذي فاز بمقعد برلماني بعد حصده الأصوات اللازمة المؤهلة لشغل المقعد النيابيرفعت حاجي..Kurdistan tv

dikoment_8.jpg