الخارجية اليونانية تحذر تركيا من التمدد وتؤكد عليها أنها ليست كسوريا ولا العراق

اليونان بلد أكثر تنظيما من سوريا والعراق اللتين استغلت تركيا الفرصة للدخول إلى أراضيهما

قال وزير الخارجية اليوناني، نيكوس كوسياس، إن بلاده "ليست سوريا أو العراق"" وذلك رداً على التصريحات الأخيرة الصادرة عن القيادة التركية بخصوص جزيرة كارداك المتنازع عليها.
واعتبر كوسياس، في تصريحات لإذاعة "7/24" اليونانية، أن السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية، المعروفة في اليونان باسم إيميا، منذ عام 1996 دون وجه حق.
وأضاف كوسياس أنه يجب على تركيا ألا تتعدى حدودها في بحر إيجه حسب القانون الدولي، مشددا على أن اليونان بلد أكثر تنظيما من سوريا والعراق اللتين استغلت تركيا الفرصة للدخول إلى أراضيهما.

وأوضح كوسياس أن مهمة الدبلوماسية منع المواجهات العسكرية، مفيدا بأن قضيتهم ليست المواجهات التي قد تحدث في مرحلة ما، وإنما مهمتهم الحيلولة دون وقوع حوادث.

وتشهد العلاقات بين اليونان وتركيا توترات، زادت حدتها خلال الأسابيع الماضية بسبب نزاعات على الحدود بين البلدين في بحر إيجه، وحقوق التنقيب عن النفط والغاز قبالة سواحل جزيرة قبرص اليونانية، واعتقال السلطات التركية لجنديين يونانيين بتهمة التجسس، في ظل استمرار رفض السلطات اليونانية تسليم تركيا 8 عسكريين أتراك هربوا إليها عقب المحاولة الانقلابية الفاشلة منتصف عام 2016.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv