دي مستورا يوضّح أنّ سوريا تتجه نحو تقسيم كارثي

مرجحا عودة تنظيم "داعش" إليها، إذا لم يتم التوصل إلى تسوية سلمية شاملة

اعتبر المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا أن سوريا تتجه نحو "تقسيم كارثي"، مرجحا عودة تنظيم "داعش" إليها، إذا لم يتم التوصل إلى تسوية سلمية شاملة.

جاء ذلك في كلمة ألقاها دي مستورا في معهد للدراسات العليا في جنيف، قال فيها: "الحقيقة تكمن في أن التقسيم الهادئ لسوريا والذي مرت عليه فترة زمنية طويلة، وما نراه في الوقت الراهن من فقدان السيطرة على مناطق مختلفة في سوريا، سيكون له تأثير كارثي ليس فقط على سوريا بل والمنطقة بأسرها.

وأكد المبعوث الأممي أن التسوية الشاملة للأزمة السورية لن تنجح دون مشاركة المستبعدين وخاصة الأغلبية السنية.

يذكر أن الجيش التركي الذي سيطر على عفرين ، وبمشاركة الميليشيات التي تدعى بالجيش الحر،  لم تكتف بهذا الحد من التوغل في المنطقة الكوردية بسوريا، فقد صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس الاثنين بأن القوات المسلحة التركية عازمة على توسيع نطاق عملية "غصن الزيتون" في شمال سوريا لتشمل مناطق منبج وقامشلو وكوباني.

رفعت حاجي Kurdistan tv..