بابا الفاتيكان يستقبل رئيس حكومة إقليم كوردستان

نبتهل لكم الى الرب لكي تنجحوا وتستمروا في التعايش والوئام

عبّر قداسة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان عن إرتياحه للاجتماع برئيس وزراء إقليم كوردستان نێچيرڤان بارزاني مرّة ثانية ، وذلك أثناء إستقباله للسيد بارزاني في الفاتيكان صباح يوم أمس الجمعة بشكل رسمي.

وفي اجتماع ثنائي قدم قداسة البابا شكره للزيارة، كما وشكر حكومة وشعب اقليم كوردستان لاستضافتهم النازحين بشكل عام والمسيحيين على وجه الخصوص الذين نزحوا الى اقليم كوردستان نتيجة حرب ارهابيي داعش.

وعبر قداسة البابا عن امله في ان تستمر حالة التعايش والسلم والوئام الموجودة في اقليم كوردستان للابد، وتمنى الاستقرار والسلام لشعوب المنطقة ولكوردستان وكافة مكوناتها على وجه الخصوص، قائلا:" نبتهل لكم الى الرب لكي تنجحوا وتستمروا في التعايش والوئام".

ومن جانبه عبر نێچيرڤان بارزاني عن ارتياحه لزيارة ولقاء قداسة البابا فرنسيس مرة ثانية، وقدم مختصرا حول الوضع الراهن للمنطقة والمستجدات السياسية والاقتصادية في اقليم كوردستان .

وعبر رئيس حكومة كوردستان عن امله في ان يؤدي قداسته ومن خلال موقعه ومكانته دوراً لحلحلة المشاكل العالقة بين هولير وبغداد، كما اوضح ان حكومة اقليم كوردستان وعلى الرغم من اوضاعها الصعبة الا ان قلبها وابوابها كانت مفتوحة على مصراعيها لاستقبال النازحين وبذلت الجهود الجدية من اجل عودة الاخوات والاخوة المسيحيين الى مناطقهم وحاولت جاهدة بالتنسيق مع كنائس اقليم كوردستان،ألّا يرحل أبناء المجتمع المسيحي عن بلدهم، مؤكداً على ان حكومة اقليم كوردستان ستستمر في الحفاظ على هذا التعايش والوئام بين المكونات التي هي جزء مهم من تراث وثقافة اقليم كوردستان.

وبعد ذلك وفي الفاتيكان ايضا وفي اجتماع مع بييترو بارولين رئيس وزراء الفاتيكان القى نێچيرڤان بارزاني الضوء على الوضع السياسي والاقتصادي لاقليم كوردستان وآخر المستجدات بين هولير وبغداد والجهود التي تبذل من اجل البدء بالحوار بين حكومة اقليم كوردستان والحكومة الاتحادية.

والى جانب شكره حكومة وشعب اقليم كوردستان لمساعدة وتعاون النازحين، عبر بييترو بارولين رئيس وزراء الفاتيكان عن امله في ان تحل كافة المشاكل العالقة بين هولير وبغداد عن طريق الحوار والتفاهم المشترك.
رفعت حاجي
KurdistanTV..