آريز عبدالله : العبادي لا يفي بوعوده ومشروع الموازنة لايمكن تمريره

كيف يتحقق التوافق في ظل غياب الحوار؟

أكد رئيس كتلة الإتحاد الوطني الكوردستاني في مجلس النواب العراقي، آريز عبدالله، أنّ "العبادي يتحدث أسبوعياً عن إقليم كوردستان ويقول بأنّه سيدفع رواتب موظفيه ولا يفي بوعده، في حين ينبغي عوضاً عن الرواتب أن يقوم بإرسال حصة إقليم كوردستان من الموازنة العامة، لأنّ الرواتب هي جزء من الميزانية، وما نشهده إلى اليوم مجرد مماطلة".
إنّ العبادي يريد ممارسة المزيد من الضغوط وعدم البدء بالمفاوضات، فيقول العملية بحاجة إلى تدقيق، في حين أنّ التدقيق ليس عذراً لحجب الرواتب".

وتطرق عبدالله إلى مسألة الموازنة العامة، قائلاً: "إن مشروع موازنة العام 2018 سيء جداً وخصوصاً فيما يتعلق بالكورد والمناطق السنية والبصرة، ولن يحصل على الأصوات المطلوبة لتمريره، ولهذا الغرض يجب أن يكون هناك توافق، ولكن كيف يتحقق التوافق في ظل غياب الحوار؟ السيد العبادي ليس على استعداد بعد للتواصل المباشر مع حكومة الإقليم".

رفعت حاجي KurdistanTV..