حملات التعریب تطال موظفي النفط والصحه‌ فی كركوك

إبعاد المدراء من الكورد عن مناصبهم يجري بشكل مستمر ويومي

أقالت السلطات في الحكومة الاتحادية وبمساندة  الحشد الشعبي خمسة مدراء كورد من مناصبهم في نفط كركوك وكذلك إبعاد ثلاثة مدراء آخرين من الكورد عن مناصبهم في دائرة صحة كركوك، في خرق فاضح للدستور العراقي، واستكمالاً لخطة التعريب الممنهجة التي بدؤا بها منذ إجتياحهم لمدينة كركوك.

وقال د.محمد خورشيد مسؤول الفرع الثالث للحزب الديمقراطي الكوردستاني" حسب المعلومات المتوفرة لدينا فإن هناك ضغوطات يومية على المواطنين في كركوك، وأن إبعاد المدراء من الكورد عن مناصبهم يجري بشكل مستمر ويومي، وأن أحدث خطة لإبعاد الكورد عن المناصب في كركوك كانت إبعاد خمسة مدراء من الكورد عن شركة نفط كركوك وكذلك ثلاثة آخرين من دائرة صحة المدينة".

وأشار خورشيد الى ان سياسة احتلال مقرات القوى الكوردية مازال مستمراً ولم يتم إعادة أي من المقرات المحتلة الى القوى الكوردية، كما اوضح ان هيأة العشائر العربية حطت الأحد يدها على مقرٍ تابع للحزب الديمقراطي الكوردستاني.

رفعت حاجي KurdistanTV..