نيجيرفان بارزاني و ملا بختیار یؤكدان على مشاركة كوردستانية سوية في الانتخابات القادمة

رسائل الدعم الخارجي لحكومة إقليم كوردستان بالغة الأهمية

أكد كل من نيجيرفان بارزاني رئيس حكومة إقليم كوردستان، وملا بختيار مسؤول الهيئة التنفيذية في المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني، في مؤتمر صحفي مشترك عقداه بالسليمانية، عقب انتهاء اجتماع بين الطرفين، على توطيد العلاقات الكوردية الداخلية، وأن تكرار التأكيد على موقف الإقليم الداعي لإجراء الحوار مع بغداد بات مملاً، في إشارة الى أن حكومة كوردستان هي الممثلة الشرعية لشعب كوردستان وينبغي الحوار معها دون سواها.

وقال بارزاني : "نؤيد مشاركة جميع الأطراف الكوردستانية في الانتخابات العراقية سويةً وحسم بقية المسائل العالقة يجب أن يكون وفقاً للدستور"، مبيناً أن "رسائل الدعم الخارجي لحكومة إقليم كوردستان بالغة الأهمية خاصة فيما يخص الحوار مع بغداد لكن الأهم هو تحقيق وحدة الصف داخلياً".
وفي الشأن الداخلي قال إنه "من المقرر إجراء اجتماع موسع خلال الأسبوع المقبل لحسم موعد إجراء الانتخابات"، مؤكداً أن "تجاوز الأزمة المالية في مقدمة أولوياتنا وأنا متفائل حيال ذلك".
من جانبه، قال ملا بختيار إن "المؤامرة التي حيكت مؤخراً لم تنجح في زعزعة علاقاتنا مع الحزب الديمقراطي"، مضيفاً أن "الحزب الديمقراطي والاتحاد الوطني بذلا كل ما يمكن لينهض العراق من جديد".
وذكر أن "استخدام القوة العسكرية ضدنا لمجرد إجراء الاستفتاء كان رد فعل مبالغ به وغير مناسب"، موضحاً أن "ما يحدث لا يلغي استعدادنا الدائم للدفاع عن الأسس والمبادئ والتجارب أثبتت ذلك".
وحول زيارة الوفد الثلاثي إلى بغداد قال إن "زيارة وفد الأحزاب الثلاثة إلى بغداد لم يكن بالتنسيق معنا أو مع برلمان وحكومة كوردستان"، مشدداً على أن "الحوار يجب أن يكون مع حكومة إقليم كوردستان حصراً ونرفض تلبية الدعوات الحزبية الأحادية لزيارة بغداد".

رفعت حاجي KurdistanTV..