بوتين في زيارة مفاجئة لقاعدة حميميم في اللاذقية ويأمر قواته بالانسحاب من سوريا

وآمر وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان العامة ببدء سحب مجموعة القوات الروسية

أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس ببدء سحب القوات الروسية من سوريا قائلا: إنه بعد حملة عسكرية دامت عامين أنجزت موسكو ودمشق مهمتهما بتدمير تنظيم داعش الإرهابي.

وأدلى بوتين بذلك خلال زيارة لم يعلن عنها مسبقا لقاعدة حميميم الجوية الروسية في محافظة اللاذقية السورية، حيث أجرى محادثات مع نظيره السوري بشار الأسد وألقى كلمة أمام الجنود الروس.

وجاء في بيان للكرملين إن «بوتين أعطى أوامره للقوات الروسية ببدء الانسحاب إلى قواعدها الدائمة في روسيا ».

وقال بوتين في تصريحات أذاعها التلفزيون الروسي «مهمة قتال العصابات المسلحة هنا في سوريا، وهي مهمة كان من الضروري إنجازها باستخدام القوة المسلحة المفرطة، تم إنجازها بشكل كبير وبطريقة مذهلة».

وقال للجنود الروس في القاعدة «أهنئكم، وآمر وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان العامة ببدء سحب مجموعة القوات الروسية».
 

ونقل عنه قوله أيضا إن روسيا ستحتفظ بقاعدة حميميم الجوية الروسية في اللاذقية وعلى منشأة بحرية في طرطوس «بشكل دائم».

رفعت حاجي KurdistanTV..