عضو من مجلس محافظة كركوك : النهب مستمر والمحتل لا يعير اهتماماً للدساتير

الحشد اتخذوا من داري مقراً لأحد مسؤوليهم

أعلن عضو من مجلس محافظة كركوك عن كتلة التآخي والتعايش السلمي محمد كمال،ان النهب مستمر في المدينة، وان الحشد اتخذوا من داره أمس مقراً لأحد مسؤوليهم. كما ويصف الغاء مجلس محافظة كركوك من قبل مجلس النواب، باللادستوري.

وقال كمال " ان احد الزملاء طالبنا بعقد اجتماع الكتلة في كركوك بدلاً من هولير، ورداً على اقتراحه استفسرت منه إن كان بإمكانه إخراج الدبابات من المدينة، فأجابني بأنهم لن يتمكنوا، وكان ردنا بأننا نحن أيضاً لايمكننا العودة الى المدينة مادامت هذه القوات المحتلة تجوب شوارعها، ولايمكن تنصيب محافظ شكلي دون سلطات او صلاحيات وينفذ اوامر الحشد الشعبي فقط".

واضاف كمال ان داره نهب من قبل وما كان متبقياً من أثاث قد نهب يوم امس واتخذوا من داره مقراً للمدعو سيد كاظم مسؤول الحشد في تلك المنطقة. ويقول اتساءل هل ان الأوضاع طبيعية في كركوك على هذا الحال؟، كل من يقول الأوضاع طبيعية هو ينتمي الى جناح الإنقلابيين.

ووصف كمال المساعي التي تجري في مجلس النواب العراقي لحل مجلس محافظة كركوك، وهي خطوة أخرى لبغداد نحو تعريب المدينة بعد 16 اكتوبر، ان "كركوك محتلة حالياً، والمحتل لايعير اهتماماً لا بالدستور ولا بالقانون، وإلاّ فإن بإمكان الدستور حل نفسه وليس البرلمان".

رفعت حاجي ..KurdistanTV