البنوك اللبنانية في اقليم كوردستان تعتبر قرار البنك المركزي العراقي غامضاً

تعميم المركزي العراقي غير واضح، ولم يذكر العديد من التفاصيل

وصفت صحف لبنانية يوم أمس الجمعة القرار الذي اتخذه البنك المركزي العراقي حول تعليق اعمال فروع المصارف الخاصة في إقليم كوردستان في غضون اسبوع يشمل 10 مصارف لبنانية، بالقرار الغامض والغير مفهوم.

وبحسب صحيفة (الجمهورية اللبنانية) ان وحدات المصارف اللبنانية في العراق وتحديدا في اقليم كوردستان لاسيما اربيل تعد الأكثر عدداً وانتشاراً ونشاطاً بين المصارف الوافدة، والتي تبلغ قيمة رؤوس أموال المصارف اللبنانية 500 مليون دولار .

وقال ممثل جمعية المصارف اللبنانية في العراق سمير طويلة إن تعميم المركزي العراقي غير واضح، ولم يذكر العديد من التفاصيل، لأن نسبة كبيرة منها لا تشتري الدولار من المركزي، وبالتالي تتساءل في هذه الحالة إذا كان يطالها قرار المركزي، وإذا كان يتوجب عليها اغلاق فروعها في أربيل.

وأوضح ان هذا التعميم يطال كافة المصارف العاملة في اقليم كوردستان إن كانت أجنبية او محلية، حيث يحظر عليها شراء الدولار من المصرف المركزي في حال لديها فروع في كوردستان، ويطلب منها اغلاق فروعها في أربيل من اجل استمرار اشتراكها في نافذة بيع وشراء العملة الاجنبية.

رفعت حاجي .. kurdistanTV