توضیح من وزاره‌ البیشمركة‌ بشأن الانسحاب من سنجار

صرحت وزارة البيشمركة في حكومة اقليم كوردستان

صرحت وزارة البيشمركة في حكومة اقليم كوردستان اليوم الثلاثاء، ان مهمة حماية قضاء سنجار انيطت الى مقاتلي البيشمركة الايزيديين اضافة الى مجاميع ايزيدية اخرى منخرطة في الحشد الشعبي العراق في خطوة تهدف لتجنب الاقتتال.

وأوضحت قيادة محور شرق دجلة في البيشمركة في بيان "اتفق البيشمركة الايزيديون والمجاميع الأخرى من الايزيديين المنخرطة بالحشد الشعبي اليوم الثلاثاء، على عدم الاقتتال واراقة الدماء لتدخل تلك المجاميع داخل مدينة سنجار".

وأضافت البيان أن "حماية قضاء سنجار مناطة لقوات البيشمركة الايزيديين والبالغ عددهم ثمانية آلاف مقاتل من قيادة سنجار".

وكانت قد تواترت انباء عن سكان قولهم إن مجموعة ايزيدية تابعة لقوات الحشد الشعبي الشيعي العراقية بسطت سيطرتها الكاملة على مدينة سنجار التي تقطنها أغلبية ايزيدية.

وأضافوا أن المجموعة الايزيدية التي تعرف باسم لالش مددت سيطرتها على كافة أرجاء سنجار بعد انسحاب مقاتلي البيشمركة الكوردية في وقت متأخر الاثنين.

رفعت حاجي kurdistanTV..